ضيوف الرحمن ينفرون من عرفة إلى مزدلفة

الرابط المختصرhttp://cli.re/gKW2P2

نحو مليوني حاج في هذا الموسم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 20-08-2018 الساعة 21:12
مكة المكرمة – الخليج أونلاين

بدأ أكثر من مليوني حاج النفرة إلى مشعر مزدلفة بعد غروب شمس اليوم الاثنين، التاسع من شهر ذي الحجة بتوقيت مكة المكرمة، بعد الوقوف على صعيد عرفات وأداء الركن الأعظم من فريضة الحج.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت الهيئة العامة للإحصاء السعودية أن إجمالي حجاج الداخل والخارج والقادمين إلى مكة المكرمة حتى صباح يوم عرفة، بلغ مليونين و368 ألفاً و873 حاجاً. مشيرة إلى أنه سيتم الإعلان النهائي لإجمالي حجاج الداخل والخارج مساء اليوم، وفق وكالة الأنباء الرسمية السعودية (واس).

وشهدت الطرق التي سلكها حجاج بيت الله الحرام في طريقهم إلى مزدلفة انتشار رجال المرور والأمن والحرس الوطني والكشافة لمساعدة الحجاج وتسهيل حركتهم.

وبدأت نفرة قوافل الحجيج من عرفات إلى مزدلفة باستخدام قطار المشاعر والحافلات، في حين سلك المشاة من الحجاج المسارات التي خصصت لهم.

ويؤدي ضيوف الرحمن عقب وصولهم إلى مزدلفة صلاتي المغرب والعشاء جمع تأخير اقتداءً بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم، ويلتقطون بعدها الجمار، ويبيتون هذه الليلة في مزدلفة، ثم يتوجهون إلى منى بعد صلاة فجر يوم غدٍ عيد الأضحى لرمي جمرة العقبة ونحر الهدي.

وتعد النفرة من عرفات إلى مزدلفة المرحلة الثالثة من مراحل تنقلات حجاج بيت الله الحرام في المشاعر المقدسة لأداء مناسك حجهم.

وكان الحجيج قضوا هذا اليوم على صعيد عرفات، وأدوا بعرفة صلاتي الظهر والعصر جمعاً وقصراً، واستمعوا إلى خطبة عرفة التي ألقاها في مسجد نمرة خطيب المسجد النبوي الشريف، حسين بن عبد العزيز آل الشيخ، الذي دعا خلالها العالم لاعتماد الأخلاق في كل مناحي الحياة.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) إن رجال الأمن والمرور والكشافة انتشروا منذ شروق الشمس على امتداد الطرقات الموصلة لعرفات.

والوقوف في صعيد عرفات ركن أساسي في الفريضة لا تصحّ دونه. ويبدأ من فجر اليوم التاسع من ذي الحجة، ويمتدّ إلى طلوع الفجر من يوم النحر، وأهميّته يُستهدل عليها من حديث الرسول صلى الله عليه وسلم: "الحج عرفة".

ويعود الحجاج إلى منى صبيحة اليوم العاشر لرمي جمرة العقبة والنحر (الذبح) ثم الحلق والتقصير التوجه إلى مكة لأداء طواف الإفاضة.

ويقضي الحجاج في منى أيام التشريق الثلاث (11 و12 و13 من ذي الحجة) لرمي الجمرات الثلاث، ويمكن للمتعجل من الحجاج اختصارها إلى يومين فقط، حيث يتوجه إلى مكة لأداء طواف الوداع وهو آخر مناسك الحج.

مكة المكرمة