ظهور أول إصابة بـ"كورونا" في قطر خلال 2017

فحوصات مؤسسة حمد الطبية أكدت إصابة المريض بالفيروس

فحوصات مؤسسة حمد الطبية أكدت إصابة المريض بالفيروس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 21-03-2017 الساعة 22:34
الدوحة - الخليج أونلاين


سجّلت وزارة الصحة القطرية، الثلاثاء، إصابة جديدة بالالتهاب الرئوي الحاد (كورونا)، وهي أول إصابة بالفيروس تُسجل خلال عام 2017.

وقالت الوزارة، في بيان، إن المصاب "مقيم (لم تحدد جنسيته) يبلغ من العمر 62 عاماً، يعاني من أحد الأمراض المزمنة".

وبدأت أعراض الحمّى، والتعرُّق الليلي، وآلام البطن، بالظهور على المريض، وأظهرت الفحوصات المخبرية التي أجريت في مؤسسة حمد الطبية فيروس كورونا المستجد المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، بحسب الوزارة.

ووفقاً لوكالة الأنباء القطرية، فقد "تم عزل الحالة لتلقي الرعاية الطبية المناسبة".

اقرأ أيضاً

بالصور.. قطر تفتتح أول مركز للأمراض الانتقالية بالمنطقة

وقد أشار البيان إلى أن "المريض لم يخالط شخصاً يعاني من أعراض مشابهة، ولم يسافر خارج البلاد خلال الأسابيع القليلة الماضية"، مضيفاً: "جارٍ إجراء التقصّي الوبائي المشترك، والذي يهدف إلى التعرف على المصدر المحتمل للعدوى".

ويجري حالياً فحص المخالطين المحتملين للمريض، وستستمر مراقبتهم على مدى أسبوعين للتأكد من عدم ظهور أي أعراض عليهم، مع تزويدهم بالنصائح الوقائية المناسبة، وفق ما أعلنته الوزارة.

وبهذه الحالة، يرتفع عدد الحالات التي سُجلت في دولة قطر منذ بداية اكتشاف الفيروس، في سبتمبر/أيلول 2012، إلى 19 حالة، توفي منهم 7 أشخاص.

وكانت آخر إصابة تم تسجيلها في قطر في مايو/أيار الماضي، لمقيم (40 عاماً)، ويعمل في مجال تربية الإبل.

ويعد فيروس "كورونا"، أو ما يسمى بالالتهاب الرئوي الحاد، والذي يسبب ما يعرف بـ "متلازمة الشرق الأوسط التنفسية"، أحد الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي.

ولا توجد حتى الآن على مستوى العالم معلومات دقيقة عن مصدر هذا الفيروس، ولا طرق انتقاله، كما لا يوجد تطعيم وقائي أو مضاد حيوي لعلاجه.

مكة المكرمة