عالم السحر.. تعرّف على أشهر مصممي السيارات وصانعيها بالعالم

أندرياس أرمينج إلى جواره أسطورته فيراري

أندرياس أرمينج إلى جواره أسطورته فيراري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 03-10-2017 الساعة 21:51
يوسف حسني - الخليج أونلاين


يعتبر عالم السيارات واحداً من أهم عوالم الصناعة في العالم منذ عقود، وقد ارتبط منذ زمن بالإبداع والفخامة، جنباً إلى جنب مع التطور التكنولوجي، وهو ما خلّد عدداً من الأسماء التي امتنهت تصميم السيارات وأبدعت فيها على نحو كبير.

وخلال العقود القليلة الأخيرة لم تعد المنافسة بين صانعي السيارات مقتصرة على القوة ودرجة الأمان بقدر ما باتت تهتم بالشكل الخارجي، والجمال الداخلي، ووسائل الترفيه والمساعدة المرتبطة في العموم بثورة الإنترنت التي يعيشها العالم حالياً.

ورغم التطور الذي فاق تصورات وربما أحلام البعض في هذه السوق، فإن بعض مصممي السيارات القدامى نجحوا في حفر أسمائهم وتخليدها في هذا العالم، حتى إن بعض الماركات العالمية تحمل في الأصل أسماء مصمميها.

وحالياً، يعتبر المهندس أندرياس أرمينج أبرز مصممي السيارات في العالم، وقد كان كبير المصممين في (ميني) التابعة لـ"بي إم دبليو" الألمانية، قبل أن يعلن ابتعاده عن المجموعة العام الماضي.

وكان أرمينج حضر إلى المجموعة الألمانية الشهيرة في العام 2011، كمسؤول عن تصميم الهيكل الخارجي للسيارات، قبل تعيينه رئيساً لفريق المصممين فى ميني لاحقاً.

هناك أيضاً الإيطالي جورجيتو جيوجيارو، وهو واحد من أفضل مصممي السيارات الذين عرفهم العالم، والذي بدأ حياته رسّاماً عادياً، قبل أن يعمل مع شركة "فيات"، في مقر التصميم الرئيسي لديها في تورينو، وهو في الـ17 من عمره.

جيجاريو

أنشأ جيوجيارو شركته الخاصة باسم "إيتال ستايلينغ" عام 1967، وبعدها أنشأ شركة أخرى باسم "إيتال دايزن" عام 1968. وقد صمم العديد من الطرازات العالمية مثل "غولف جيوجيارو"، و"باسات"، و"فيات باندا"، و"فيات أونو"، و"فيات بونتو"، أول سيارة ذات أضواء خلفية طولانية، فضلاً عن السيارة الأسطورية (فيراري).

اقرأ أيضاً :

شركات السيارات العالمية "تغازل" السعوديات بعد قرار "القيادة"

- إبداعات تاريخية

المصمم الألماني ألبرتشت غورتز كان صاحب تصميم أفضل سيارة بمقعدين (BMW 507)، والتي تقول المواقع المتخصصة بهذا الشأن إنها أفضل سيارة صنعت بمقعدين في تاريخ السيارات، ولم ينتج منها إلا 252 سيارة فقط، ولمدة 3 سنوات؛ حيث بدأت (BMW) صناعتها عام 1956 وحتى عام 1959.

البرتشت غوتنرز

الأعداد المحدودة التي صنعت كلها اقتناها المشاهير والأثرياء على وجه الخصوص، وفي وقتنا الحالي ما تبقى منها لا يقدر بثمن عند هواة السيارات القديمة.

سيارة بمقعدين

ولا يمكن فصل مصممي السيارات عن أضخم الشركات في هذا المجال، التي تقوم بتحويل ما تخطّه أنامل هؤلاء المصممين إلى هياكل حقيقية تتحرك على الأرض، مانحة أصحابها إحساساً بأن الأماكن يمكن قطعها بضغطة قدم وتحريك مقود وهم يستمتعون باستماع الموسيقى أو غيرها من الأمور التي يحبون سماعها.

اقرأ أيضاً :

"نيسان" تطوّر سيارة تخبرك عندما تشعر بـ"العطش"

- أكبر المصنّعين

شركة تويوتا اليابانية هي أكبر منتج للسيارات في العالم، وهي الأولى من حيث المبيعات بـ(10.1 ملايين سيارة) منتشرة في أكثر من 160 دولة، وهي تحقق دخلاً سنوياً قدره 108 مليارات دولار من المبيعات.

تويوتا

وتصنع الشركة سيارات تويوتا، ولكزس، وسيون، وشاحنات إينو، وحصة كبيرة من شركة دايهاتسو وسوبارو وإيسوزو.

هناك أيضاً فولكس واغن، وهي شركة صناعية ألمانية كبرى، أسسها حزب العمال الألماني عام 1937، ومقرها فولفسبورغ، في سكسونيا السفلى في ألمانيا، وتتبع لمجموعة شركات فولكس واغن. وتنتج الشركة سيارات "فولكس واغن" إحدى السيارات الأكثر مبيعاً، حيث تمثل الآن ثاني أكبر منتج للسيارات في العالم، بعد تويوتا.

فولكس

وحالياً، تضم مجموعة فولكس واغن: سيارات فولكس واغن التجارية، وسيارات فولكس واغن السياحية، والباصات والشاحنات، وشركة أودي الألمانية للسيارات، وشركة بورش الألمانية للسيارات الرياضية، وشركة بنتلي البريطانية للسيارات الفاخرة، وشركة سكودا التشيكية للسيارات، وشركة سيات الإسبانية للسيارات، وشركة بوغاتي الفرنسية لسيارات السوبر، وشركة لامبورغيني الإيطالية لسيارات السوبر.

فاجن

وهي تحتل المركز الثاني من حيث المبيعات، بعدما اقتربت من الـ10 ملايين سيارة خلال العام 2016، إلا أن فضيحة محركات الديزل الأخيرة (تلاعب في اختبار انبعاثات السيارة) أدت إلى تراجع مبيعاتها بشكل كبير.

أما شركة جنرال موتورز الأمريكية، التي حلَّت ثالثة العام الماضي من حيث نسبة المبيعات، بـ 9.8 ملايين سيارة، فكانت تحتل المرتبة الأولى لقرابة 75 عاماً متتالية، ولكنها شركة السيارات الوحيدة التي تراجعت قليلاً على هذه اللائحة من المركز الثاني في الأعوام السابقة إلى مركزها الحالي الآن. ولا يعود هذا إلى تراجع مبيعاتها، وإنما يعود للنمو السريع الذي حققته مبيعات فولكس واغن.

وتشتهر جنرال موتورز بسيارات شيفروليه (التي تحمل اسم مؤسس ومصمم شيفروليه، لويس شيفروليه) وكاديلاك، وهولدين الأسترالية، وأوبل، وفوكسهول الأوروبيتين، و10 أنواع سيارات في الصين تتصدر بيويك مبيعاتها.

2016 Chevrolet Tahoe Z71

وتدخل شركة نيسان اليابانية أيضاً في قائمة الشركات الأكبر مبيعاً وتصنيعاً، وتأتي رابعة بنسبة المبيعات 8.5 مليون سيارة.

وتصنع هذه الشركة سيارات نيسان ورينو وإنفينيتي وداسيا ولادا وسيارات أوتوفاز في روسيا، هذا بالإضافة إلى مشروعها المشترك مع شركة "دايملر" لصنع أول مركبة بيك أب.

وتأتي مجموعة هيونداي كيا الكورية خامساً من حيث المبيعات، بعدد سيارات تجاوز الـ 8 ملايين سيارة. وقد حققت مجموعة كيا وهيونداي نمواً كبيراً خلال الأعوام القليلة الماضية لتصنع اسماً لنفسها على لائحة أكبر مصنعي السيارات في العالم.

هيوانداي

وتعتبر شركة مرسيدس الألمانية ذات النجمة الثلاثية، والتي يعود تاريخها إلى عام 1886، وقد أرست الشركة الرائدة لتصنيع السيارات الفاخرة (مرسيدس- بنز) معايير السلامة والراحة والذكاء والإبداع.

مرسيدس

ووفقاً لموقع قناة "الحرة" الأمريكية، فإن عملاق صناعة السيارات الألمانية (مرسيدس) خصصت مليار دولار أمريكي في أحد فروعها في أمريكا بهدف تطوير سيارتها الكهربائية المستقبلية التي ستقطع 310 أميال، فضلاً عن تقنيات تكنولوجية متطورة، ولم تعلن الشركة الألمانية بعد عن نوعها ولا عن موعد إطلاقها.

شركة بي إم دبليو الألمانية أيضاً واحدة من أبرز وأفخم العلامات التجارية في عالم السيارت، كما أنها واحدة من أكثر الأنواع رفاهية وذكاءً وأماناً. وهي تعمل حالياً على تطوير سيارتها (X7) التي تعد واحدة من أفخم منتجاتها.

اقرأ أيضاً :

"فولكسفاغن" تعتزم إنتاج 80 طرزاً من السيارات الكهربائية

بي ام

وقبل أيام، صرح إيان روبرتسون، مدير التسويق الدولي بالشركة، أن الشركة تدرس جدياً خطة لإلغاء استخدام مفاتيح السيارة واستبدالها بتطبيق الشركة على الهواتف الجوالة. وأضاف روبرتسون، على هامش معرض فرانكفورت الأخير، أنه "لا يرى ضرورة لحمل مفاتيح السيارة في المستقبل"، لكنه لم يحدد موعداً للتخلص من مفاتيح السيارة.

في العام 1919 أُسست شركة بنتلي البريطانية على يد والتر بنتلي وشقيقه هوراس، وكان في هذا العام ظهور أول سيارة من نوع (بنتلي). وفي معرض فرانكفورت للسيارات هذا العام ظهرت سيارة بنتلي الجديدة (Continental GT)، للمرّة الأولى على الساحة الدولية.

بنتلي

ويتميّز الجيل الثالث من هذه السيارة الأسطورية بأنه يتم تصميمه وهندسته وصنعه يدوياً في بريطانيا، مما يضمن تمتّعه بأعلى مستويات الانتباه للتفاصيل والبراعة الفنية وأحدث التقنيات المتطوّرة.

أما شركة فورد الأمريكية فتعتبر ثالث أكبر صانع للسيارات في العالم، وينضوي تحت لوائها ماركات شهيرة؛ مثل: لينكولن وميركوري وفولفو، التي اشترتها فورد سنة 1999.

وتملك فورد أيضاً جزءاً من أسهم شركة مازدا اليابانية، وما تزال إمبراطورية فورد العريضة تحقق مبيعات هائلة سنوياً.

وقد أضافت إلى مجموعتها شركة "لاند روفر" البريطانية التي اشترتها من بي إم دبليو لتستفيد من تشكيلة سيارتها الواسعة لمنافسة جيب ودودج واسعتي الانتشار.

فورد

وقد دفعت فورد في هذه الصفقة 2.9 مليار دولار، واختير أحد طرازاتها القديمة، وهي "تي" للفوز بلقب سيارة القرن العشرين. كما فاز مؤسسها هنري فورد بلقب رجل صناعة السيارات في القرن نفسه.

في العام 2014، احتفلت (فورد) بمرور مئة عام على ظهور أولى سياراتها.

وفي وقت سابق من العام الجاري، أعلنت فورد أنها ستطرح 13 موديلاً من السيارات الكهربائية بحلول عام 2020.

مكة المكرمة
عاجل

مصادر إعلامية: المندوبة السابقة لدى الأمم المتحدة الأمريكية سامانثا باور تصف بيان ترامب بشأن قضية خاشقجي بـ "العمل البغيض"

عاجل

السيناتور الديمقراطية الأمريكية فاينستاين: لن أصوت لصالح أي مبيعات أسلحة مستقبلية للسعودية بعد بيان ترامب بشأن خاشقجي