عضوة بالشورى السعودي تطالب بملاحقة مشاهير وسائل التواصل

مجلس الشورى السعودي

مجلس الشورى السعودي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 27-04-2017 الساعة 08:43
الرياض - الخليج أونلاين


طالبت عضوة في مجلس الشورى السعودي الجهات الرقابية المختصة، بملاحقة مشاهير وسائل التواصل الاجتماعي، الذين يروجون لمواد طبية أو غذائية وصفتها بـ"الضارة".

ونقلت صحيفة "الحياة"، الخميس، عن عضوة "الشورى" جواهر العنزي، قولها في مداخلة بالمجلس، تعليقاً على تقرير الهيئة العامة للغذاء والدواء: إن "إحدى الشهيرات في الولايات المتحدة الأمريكية رفعت عليها قضايا بهذا الخصوص، واضطرت إلى حذف كثير من صورها وإعلاناتها غير المباشرة، وأصبحت تضع كلمة إعلان تحت كل صورة هرباً من الملاحقة القانونية، وفي بريطانيا تم حجب إعلان لشركة أولاي لمنتجات البشرة؛ بسبب عرض صور بالفوتوشوب ليست حقيقية".

وتابعت: "جميعنا شاهِد على انتشار شبكات التواصل الاجتماعي واستخدامها من شريحة كبيرة من المجتمع وخصوصاً الشباب والنساء، وهذه الشبكات أفرزت مشاهير، ولهم متابعون بمئات الآلاف؛ بل قد يصل رقم المتابعين إلى الملايين".

اقرأ أيضاً:

"تغريدة عفوية لشاب سعودي تتحول إلى مشروع خيري يستنهض الهمم

وأشارت العنزي إلى أن "هؤلاء المشاهير أصبحوا جهة مستهدفة من الشركات وأصحاب المنتجات لترويج منتجاتهم عبر الإعلانات، واختلفت طريقة الإعلان، فلم يعد الإعلان كالسابق يعرض على الشاشات أو بالصحف أو في اللافتات؛ بل أصبح يدار سريعاً بين الطرفين باتفاق ينتهي بمبلغ مادي يختلف بحسب الشهرة وبحسب عدد المتابعين، والطامة هنا ليست في المبالغ المادية بقدر ما هي في محتوى الإعلان".

ولفتت إلى أن "نسبة من أولئك المشاهير مات ضميرهم أمام المبلغ المادي المعروض، فأصبحوا يعلنون عن كل شيء في كل وقت وفي كل مناسبة من دون حسيب أو رقيب".

وأضافت العنزي: "الأدهى من ذلك كله، هو طريقة الإعلان؛ فهناك الإعلان المباشر بكل وضوح عن المنتج الذي يُخبر المتابعين بأن هذا إعلان ويسرد المميزات سواءً كان صادقاً أو كاذباً، والطريقة الأخرى -وهي الأخطر وربما الأكثر أجراً- تلك التي يقوم خلالها المشهور بتمثيل أنه اكتشف هذا المنتج صدفة وأنه استخدمه ووجد النتائج الباهرة، ويوصى به المتابعين من أجل رفع درجة الصدقية".

ووصفت هذا النوع من التسويق الذي يسمى الإعلان غير المباشر، بأنه "جريمة في دول الغرب يعاقب عليها القانون؛ بسبب الغرر والإيهام وتضليل الناس بطريقة ملتوية".

مكة المكرمة