عضو في الكونغرس ينتحر بعد اتهامه بالتحرش بصديقة ابنته

جونسون نفى نفياً قاطعاً تلك الاتهامات

جونسون نفى نفياً قاطعاً تلك الاتهامات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 14-12-2017 الساعة 11:37
واشنطن - الخليج أونلاين


أقدم النائب الجمهوري عن ولاية كنتاكي الأمريكية، دان جونسون، على الانتحار، مُطلقاً النار على نفسه فوق جسرٍ، فجر الخميس، بعد اتهامه بالتحرش الجنسي بصديقة ابنته القاصر.

وأفادت وسائل إعلام أمريكية بأن جونسون، البالغ من العمر 57 عاماً، أطلق على نفسه الرصاص في أثناء وقوفه على جسر ماونت واشنطن، بحسب ما أوضحه رئيس شرطة بوليت، دوني تانيل.

وقالت الشرطة إن النائب الجمهوري أوقف سيارته وترجَّل منها واتجه نحو الجسر، مضيفةً أن تشريحاً للجثة رجح بقوة، فرضية الانتحار.

اقرأ أيضاً:

شاهد ماذا يفعلون.. التحرّش ظاهرة متفشّية بين الأمريكيين

وجاء انتحار جونسون بعد 3 أيام من توجيه مركز كنتاكي للتحقيقات اتهامات له، بالاعتداء جنسياً على ماراندا ريتشموند، التي كانت صديقة لابنته، والبالغة من العمر 17 عاماً في عام 2012؛ ما دفع زعماء الكونغرس الجمهوريين والديمقراطيين، على حد سواء، إلى مطالبته بالتقدم باستقالته.

إلا أن جونسون نفى نفياً قاطعاً تلك الاتهامات، معتبراً أنها مجرد حملة من الديمقراطيين من أجل تشويه سمعته.

يُذكر أن دان جونسون أثار ضجة كبيرة العام الماضي، عندما شبَّه الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما وزوجته بـ"القردة".

مكة المكرمة