عون: تكبّدنا خسائر بـ10 مليارات دولار جراء النزوح السوري

أحد مخيمات اللجوء السورية

أحد مخيمات اللجوء السورية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 14-06-2018 الساعة 16:47
بيروت – الخليج أونلاين


قال الرئيس اللبناني، ميشال عون، اليوم الخميس، إن حجم "خسائر" لبنان حتى الآن جراء النزوح السوري بلغ 9 مليارات و776 مليون دولار.

وأضاف عون خلال لقاء سفراء مجموعة الدعم الدولية للبنان، في قصر الرئاسة: إن "عودة النازحين السوريين إلى بلادهم لا يمكن أن تنتظر الحل السياسي للأزمة السورية الذي قد يتطلّب وقتاً".

وتابع: "إمكانات لبنان لم تعد تسمح ببقائهم على أرضه إلى أجل غير محدّد؛ لما يسبّبه ذلك من تداعيات سلبية على مختلف الصعد، لا سيما الاقتصادي".

وأشار عون إلى أن "لبنان يرى هذه العودة ممكنة على مراحل؛ إلى المناطق التي باتت آمنة ومستقرّة في سوريا، وهي تتجاوز بمساحتها خمس مرات مساحة لبنان".

من جهتها أكّدت المنسّقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان، برنيل دالر كارديل، أن "دول المجموعة سوف تواصل تقديم الدعم لبيروت، وهي حريصة على استمرار الشراكة من أجل وحدة لبنان واستقراره أراضيه".

اقرأ أيضاً :

الأردن.. اللاجئون السوريون بين أزمة اقتصادية ومعاناة اللجوء والفقر

ويقدّر لبنان وجود نحو مليون ونصف المليون من اللاجئين السوريين على أراضيه، فرّوا خلال سنوات الحرب المستمرّة منذ عام 2011، ويعانون ظروفاً معيشيّة صعبة للغاية.

في حين تقول مفوضيّة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن عدد اللاجئين السوريين في لبنان المسجّلين لديها أقلّ من مليون لاجئ.

ونشبت أزمة بين بيروت والأمم المتحدة، الجمعة الماضي، إذ أعلن وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، إيقاف طلبات الإقامة المقدّمة لصالح مفوضيّة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

واتّهمت الخارجية اللبنانية الأمم المتحدة بـ"تخويف" اللاجئين من العودة إلى سوريا؛ عبر طرح أسئلة عليهم تتعلّق بالخدمة العسكرية، والوضع الأمني، وحالة السكن والعيش، وقطع المساعدات عنهم.

مكة المكرمة
عاجل

أ.ف.ب: القضاء الباكستاني يأمر بالإفراج عن رئيس الوزراء السابق نواز شريف