"عيب عوب".. شعار عراقي في مظاهرة لإقالة عبعوب

ناشطة عراقية تحمل لافتة للمطالبة بإقالة نعيم عبعوب

ناشطة عراقية تحمل لافتة للمطالبة بإقالة نعيم عبعوب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 09-01-2015 الساعة 17:40
بغداد - محمود جبار- الخليج أونلاين


خرج عراقيون، الجمعة، في تظاهرة سلمية للمطالبة بإقالة أمين بغداد، نعيم عبعوب، تحت ذريعة عدم تمتعه بأهلية لهذا المنصب، خاصة بعد تصريحاته الهزلية، التي صارت حديث الشارع العراقي.

المتظاهرون الذين اجتمعوا تحت نصب التحرير، في منطقة الباب الشرقي وسط بغداد، مرددين هتافات تطالب بإقالة أمين بغداد، رفعوا لافتات كتب على بعضها: "أنقذوا أطفال بغداد من التلوث البيئي"، و:"انتهى زمن التهريج"، و:"إقالة عبعوب من أجل بغداد أنظف وأجمل".

شعار "عيب عوب" الذي كان عنوان المظاهرة، قال عنه أحد المتظاهرين: إنه يحمل العديد من الدلالات، وأضاف الناشط علي البياتي، لـ"الخليج أونلاين": إن "عيب عوب، هي رسالة إلى الحكومة العراقية بأن بقاء عبعوب إنما هو عيب بحقها وحقنا، وأيضاً هي رسالة موجهة إلى عبعوب تقول له: كف عن تصريحاتك الهزلية المخزية، وعيب بقاؤك في منصب لست أهلاً له".

وتابع البياتي: "أيضاً هو عيب علينا نحن البغداديين أن يمثلنا نعيم عبعوب".

الصحفية والناشطة المدنية أفراح شوقي، حملت إحدى اللافتات وراحت ترفع صوتها بالهتاف، وقالت لـ"الخليج أونلاين": إنه "يوم جميل حقاً أن يتفق سكان بغداد على الخروج بمظاهرة مطالبين بإقالة الفاسدين".

وأضافت شوقي: "بغداد تتعرض للخراب والتدمير بشكل متواصل، ومنذ أكثر من عامين تصنف على أنها من أسوأ عواصم العالم، في حين تنفق أموال طائلة في عمليات ومشاريع وهمية، ينتفع من ورائها الفاسدون"، لافتة إلى أن من يقف وراء عمليات الفساد هذه وتخريب بغداد هم المسؤولون في أمانة بغداد، وفق قولها.

شوقي التي حملت لافتة كتب عليها: "لا نريد عبعوبيات جديدة، نريد بغداد نظيفة"، أشارت إلى أن الناس صاروا يتناقلون عبارات وأحاديث نعيم عبعوب، وأن عباراته "أصبحت حديث المقاهي وسيارات الأجرة، واليوم عبعوب الشغل الشاغل للناس، ليس لإنجازاته وإنما بسبب عباراته وتصريحاته الهزلية البعيدة عن الحقيقة".

يذكر أن آخر تصريح مثير للجدل صدر عن عبعوب كان في لقاء متلفز ذكر خلاله أن "الإيرانيات أعجبن به، وأنهن قلن بأن عبعوب أجمل من أمين بغداد"، وله تصريحات سابقة عديدة يتناقلها الناس، منها وصفه لمدينة دبي بأنها "زرق ورق"؛ وهي مفردة عراقية تدل على الفراغ المليء بالبهرجة، كذلك قال في تصريح سابق: إن "صخرة تزن 150 كغ أغلقت مجاري بغداد"، وذلك حين غرقت العاصمة العراقية من جراء الأمطار الغزيرة.

مكة المكرمة