عُمانيان يضحيان بحياتيهما لإنقاذ خليجيتين من الغرق

الرابط المختصرhttp://cli.re/658xXA

الشابان قدما روحيهما قرباناً لتحيا قيم النخوة وخلق الشهامة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 13-08-2018 الساعة 21:42
عُمان - الخليج أونلاين

لقي شابان عُمانيان حتفهما بعدما أنقذا فتاتين سعوديتين انزلقتا في "وادي دربات" بمدينة صلالة التابعة لمحافظة ظفار، خلال قيامهما بالتصوير .

وقال الدفاع المدني والإسعاف في عُمان، عبر "تويتر"، إن فرق الإنقاذ استجابت للبلاغ واستخرجت الشابين من قعر المياه، إلا أنهما فارقا الحياة رغم إجراء الإسعافات لهما.

ونقل موقع "العربية نت"، الاثنين، عن حمدان محمد سيف، ابن عم المتوفيين، قوله: إن "الشابين طارق بن سالم الناصري وحميّر سعيد الناصري، كانا في رحلة سياحية في صلالة، وهرعا لإنقاذ الفتاتين، وتمكنا من ذلك قبل أن يغرقا في الوادي" .

وأضاف: "أن حميّر وطارق اتجها في رحلة إلى صلالة، والتي تبعد ألف كيلومتر عن القرية التي يسكنان بها في ولاية الحمراء بسلطنة عُمان، وبينما كانا يرتشفان القهوة مع بعض الأقارب والأصدقاء، شاهدوا استغاثة والدة فتاتين سعوديتين (21 و22 عاماً)، طالبة النجدة لإنقاذ ابنتيها من الغرق في الوادي، بعد أن سقطتا أثناء قيامهما بالتصوير، حينها هرع الشباب الأربعة لإنقاذ الفتاتين، لكن القضاء سبق، فتوفي اثنان منهم، فطبيعة بيئة الموقع تغيرت بسبب الأمطار، وكانت الأرض غير ثابتة وفيها انزلاقات".

وتابع ابن عم المتوفيين، أن "حميّر يعمل في جهاز الشرطة، وأما طارق فقد أنهى دراسته الجامعية، وعُرفا بالخلق والبشاشة، والجميع يتحدث عنهما بكل خير، ونعتبر إنقاذ أبناء عمي للفتيات السعوديات واجباً وشرفاً للأسرة".

والدا الشابين عبّرا عن فخرهما بما حدث قائلين: "ما حدث يعتبر شهادة وشرفاً للأسرة، عندما تمكنا من إنقاذ فتاتين من الغرق، فهما نموذج يحتذى به".

مكة المكرمة