غزارة الأمطار تشل الحياة في بغداد

الأمطار أدت إلى انقطاع معظم الطرق الرئيسية والطرق الفرعية وسط العاصمة العراقية

الأمطار أدت إلى انقطاع معظم الطرق الرئيسية والطرق الفرعية وسط العاصمة العراقية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 29-10-2015 الساعة 17:46
بغداد- عمر الجنابي


تسببت الأمطار التي هطلت بغزارة بانقطاع معظم الطرق الرئيسية والطرق الفرعية وسط العاصمة العراقية بغداد، وشلت حركة المركبات والمارة؛ ما دفع رئيس الوزراء إلى إعلان تعطيل الدوام ليوم الخميس وإعلان أمانة بغداد حالة طوارىء قصوى.

مراسل "الخليج أونلاين" التقى بعدد من المواطنين، خلال جولة أجراها في عدد من مناطق بغداد التي تعرضت للغرق.

المواطن فلاح حسين، أحد سكنة مدينة حي الجهاد وسط بغداد، قال لمراسل "الخليج أونلاين": "إن منطقة حي الجهاد دائماً ما تتعرض للغرق في موسم الشتاء بمجرد هطول الأمطار"، عازياً السبب إلى "انغلاق فتحات تصريف مياه الأمطار في الشوارع، وعدم وضع أمانة بغداد خطة ناجحة لمعالجة الوضع".

وأضاف: "إن مياه الأمطار غطت الشوارع بالكامل وأصابت الحياة بالشلل، حيث أغلقت المحال والدوائر الحكومية وتوقفت المركبات، كما تسببت بانقطاع التيار الكهربائي وتوقف شبكات الاتصال، وإن مئات العائلات تسكن حالياً فوق أسطح المنازل بسبب غرقها".

مواطنون آخرون عبرو عن سخطهم وامتعاضهم من موجة الفيضانات، وحملوا أمانة بغداد وهيئة خدمات بغداد والمجالس المحلية مسؤولية ذلك؛ بدعوى عدم دعمها وإسنادها لأمانة بغداد في حملة الاستعداد لفصل الشتاء.

وقال المواطن شهاب علي، أحد سكنة منطقة اليرموك، في حديث لمراسل "الخليج أونلاين": "رغم الوعود التي أطلقتها الحكومة العراقية وأمين بغداد الجديد بعدم تكرار ما حدث في السنوات الماضية من أخطاء تسببت بغرق العاصمة بغداد، إلا أن هذه التطمينات لم تكن سوى حبر على ورق لا أكثر"، ولفت إلى أن "الأمانة باتت عاجزة عن تأدية أي دور يذكر".

وأضاف: "إن مستشفى اليرموك الذي يعد من أرقى مستشفيات العاصمة تعرض للغرق أيضاً؛ نتيجة لانسداد فتحات تصريف المياه، بعد ساعتين فقط من هطول أول موجة أمطار على العاصمة".

من جهته ذكر عضو المجلس البلدي لمدينة الوزيرية، علي مرزوك، في حديث لمراسل "الخليج أونلاين": "إن دوائر البلدية كافة وفرق الدفاع المدني استنفرت جميع آلياتها وإمكاناتها البشرية؛ لضمان سرعة السيطرة على الفيضانات "، لافتاً إلى أن "كمية الأمطار التي هطلت على بغداد كانت خارج نطاق السيطرة".

وأضاف: "محطات تصريف المياه فشلت أمام أول اختبار عملي واجهته أمس عند هطول أمطار غزيرة، أدت إلى إغراق شوارع عدة برغم الاستعدادات التي تحدثت عنها أمانة بغداد".

بدوره أمر رئيس الوزراء، حيدر العبادي، بتعطيل الدوام الرسمي ليوم الخميس في بغداد بسبب الأمطار، كما وجه وزارات الكهرباء والإعمار والبلديات وأمانة بغداد، باستنفار إمكانياتها لتصريف مياه الأمطار.

مكة المكرمة