غضب العراقيين يهدد استمرار عمل منفذ حدودي مع الكويت

الرابط المختصرhttp://cli.re/gPWVRP
المتظاهرون قرب المنفذ الحدودي مع الكويت

المتظاهرون قرب المنفذ الحدودي مع الكويت

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 05-08-2018 الساعة 19:04
بغداد- الخليج أونلاين

هدد متظاهرون عراقيون بإغلاق  منفذ سفوان الحدودي مع الكويت، ومنع حركة الدخول والخروج خلاله، في حالة لم تلبِّ الحكومة العراقية مطالبهم.

ووصل المئات من سكان محافظة البصرة، اليوم الأحد، إلى منفذ سفوان الحدودي مع الكويت، ونصبوا خيمة تمهيداً للاعتصام قرب المنفذ.

ورفع المتظاهرون، حسب ما رصدت قناة "روسيا اليوم"، شعارات تطالب بتحسين الأوضاع الاقتصادية للمدينة، وتوفير فرص عمل لأبنائها.

وذكر  مصدر أمني عراقي في منفذ سفوان الحدودي، أن القوات الأمنية العراقية رفعت الخيمة التي نصبها المتظاهرون لمنع شل حركة السير.

وهددت مجموعة من الناشطين المدنيين في محافظة البصرة، بالتظاهر اليوم أمام مبنى المحافظة، بعد أن منعتهم السلطات الأمنية، صباح اليوم، من نصب خيمة والاعتصام مجدداً.

كذلك، أعلنت اللجان التنسيقية في محافظة البصرة أن الحكومتين، الاتحادية والمحلية، لم تفيا بالوعود لتحقيق المطالب التي سلمتها لهما اللجان التنسيقية في وقت سابق.

وأكدت اللجان في بيان لها أن سقف مطالبها قد ارتفع باتفاق جميع التنسيقيات، وبات المطلب الرئيسي هو مناهضة العملية السياسية برمتها، ومن ذلك مطالبات بإلغاء الدستور والأحزاب.

وفي وقت سابق، طالبت اللجان مجلس المحافظة ببناء سد البصرة، وإكمال مشروع ميناء الفاو الكبير، وإيجاد فرص عمل للعاطلين، بالإضافة إلى إطلاق سراح المعتقلين.

وانطلقت شرارة التظاهرات في العراق في محافظة البصرة الجنوبية قبل أكثر من شهر، قتل وجرح فيها المئات بعد قمعها من قبل القوات الأمنية.

وتعتمد شركات النفط على العمالة الأجنبية بالبصرة التي تنتج نحو 80% من صادرات البلاد، وهو ما زاد من غضب سكان هذه المدينة تجاه سياسة الحكومة العراقية.

كذلك تعاني المدن العراقية من  انقطاع طويل للتيار الكهربائي مع ارتفاع الحرارة، خاصةً  بعدما أوقفت إيران تصدير الكهرباء للعراق بسبب تراكم الديون على الحكومة العراقية.

مكة المكرمة