"قطر الخيرية" تفتتح قرية لاحتضان أيتام وأرامل بالسودان

تضم قرية الأيتام مركز تدريب مهني ومركزاً طبياً ومسجداً يتّسع لـ800 مصلٍّ

تضم قرية الأيتام مركز تدريب مهني ومركزاً طبياً ومسجداً يتّسع لـ800 مصلٍّ

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 25-04-2017 الساعة 20:26
الخرطوم - الخليج أونلاين


افتتحت مؤسّسة "قطر الخيرية"، الثلاثاء، قرية "الشيخة عائشة بنت حمد العطية" للأيتام، بولاية نهر النيل شمال السودان؛ لتوفير مساكن لـ 200 من الأرامل وأطفالهن الأيتام، وأكثر من 5 آلاف شخص.

وأنشأت "قطر الخيرية"، وهي مؤسسة قطرية غير حكومية، القرية بتكلفة 8.9 ملايين دولار أمريكي، حسب التلفزيون السوداني.

وأشار الرئيس التنفيذي للجمعية، يوسف بن أحمد الكواري، إلى "استمرار جهود الجمعية بتنفيذ المشاريع والبرامج التي تصبّ في تمتين العلاقات التكاملية المتميّزة بين شعبي البلدين".

كما تم توقيع اتفاقية لمشاريع خدمية وتنموية بين جمعية "قطر الخيرية"، وولاية نهر النيل.

اقرأ أيضاً :

"تغريدة عفوية لشاب سعودي تتحول إلى مشروع خيري يستنهض الهمم

والتقى الرئيس عمر البشير، في العاصمة الخرطوم، الشيخ حمد بن ناصر بن جاسم، وزير الدولة رئيس مجلس أمناء "قطر الخيرية"، بحضور السفير القطري، راشد بن عبد الرحمن النعيمي، وذكر التلفزيون السوداني أن الطرفين بحثا خلال اللقاء "العلاقات السودانية القطرية المتطوّرة، وسبل دعمها وتطويرها في كافة المجالات".

وقال البشير: إن "دولة قطر لها دور كبير في إحلال السلام في دارفور، والعمل على مشاريع التنمية والخدمات"، مؤكداً "حرص السودان على دعم وتقدّم هذه العلاقات الأخوية الضاربة في الجذور لمصلحة الشعبين الشقيقين"، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأناضول.

وتضم قرية الأيتام روضة للأطفال، ومدرستين للمرحلة الأساسية للبنين وللبنات، إضافة إلى مدرستين للمرحلة الثانوية للبنين وللبنات، ومركزاً تدريباً مهنياً، ومركزاً طبياً، ومسجداً يتّسع لـ 800 مصلٍّ.

ويبلغ حجم المشروعات الجديدة التي أنشأتها دولة قطر في ولاية نهر النيل أكثر من 400 مليون دولار، دُفع منها 140 مليون دولار لقطاع السياحة، و210 ملايين دولار لمشاريع الكهرباء، و18 مليون دولار لمشاريع شبكات المياه.

مكة المكرمة