قطر: انطلاق المنتدى الخليجي الأول للتقييس في التعليم

يشارك في المنتدى نخبة من الخبراء المحليين والدوليين

يشارك في المنتدى نخبة من الخبراء المحليين والدوليين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 08-12-2015 الساعة 23:00
الدوحة - الخليج أونلاين


انطلقت اليوم الثلاثاء، فعاليات "المنتدى الخليجي الأول للتقييس في التعليم"، الذي تستضيفه دولة قطر على مدى يومين بمشاركة عدد من الخبراء التربويين في دول مجلس التعاون والجامعات ومراكز البحوث والدراسات العالمية.

وقال الأمين العام لهيئة التقييس لدول مجلس التعاون، نبيل بن أمين الملا: إن "المجتمعات الناجحة هي تلك التي تولي الفرد عناية كبيرة وتؤهله ليصبح قادراً على المساهمة في استمرار تطور المجتمع وبنائه".

وأضاف أن "التطور الفكري للمجتمع يقاس بالمستوى التعليمي الذي توفره الدولة عن طريق مؤسساتها التعليمية، وأن المجتمعات المتقدمة بدون استثناء تتميز بمؤسساتها التعليمية الرائدة والأمثلة كثيرة في هذا المجال".

وأوضح الملا أن "التقييس أصبح بمفهومه الواسع ركيزة أساسية في مختلف المجالات الصناعية والتجارية، حيث يُعتمد عليه في تحديد كفاءة وجودة المنتجات والخدمات وتحقيقهما لصحة وسلامة المستهلك والبيئة على حد سواء، كما يُسّهِلُ التقييس التبادل التجاري العالمي ويحقق نمواً اقتصادياً متوازناً، كما أن تصنيع المنتجات واستهلاكها أو تصديرها وكذلك استيراد المنتجات والخدمات يخضع لعدة اشتراطات وتشريعات مبنية في المقام الأول على المواصفات القياسية".

واعتبر المنتدى الخطوة الأولى نحو تحقيق الهدف الاستراتيجي، قائلاً: إنه "يسلط الضوء على مفاهيم التقييس ودورها في الحياة العملية، والدور الرائد للقطاع التعليمي في نشر هذه المفاهيم، كما يتطرق إلى سبل التعاون الممكنة بين هيئات التقييس والمؤسسات التعليمية باختلاف مراحلها وتقديم بعض الأمثلة الواقعية والممارسات المتبعة دولياً".

ويشارك في المنتدى نخبة من الخبراء يمثلون المنظمة الدولية للتقييس "إيزو" والمنظمة الأوروبية للتقييس والجمعية الأمريكية لفحص المواد والمعهد الوطني الأمريكي للمواصفات والتكنولوجيا ومعهد المواصفات التركي وهيئة المواصفات السنغافورية ومعهد المواصفات الإندونيسي وجامعة إيراسموس الهولندية وجامعة بلغراد، إضافة إلى مشاركة أجهزة التقييس الوطنية الخليجية.

مكة المكرمة