قطر تتبرع بـ250 ألف دولار لدعم لاجئي اليمن في الصومال

نحو 5 آلاف و500 لاجئ يمني فروا إلى الصومال

نحو 5 آلاف و500 لاجئ يمني فروا إلى الصومال

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 15-10-2017 الساعة 15:23
الدوحة - الخليج أونلاين


وقعت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، الأحد، اتفاقية تهدف لتوفير الرعاية الصحية الطارئة للاجئين اليمنيين في الصومال.

وقالت المفوضية، في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني: إنها "وقعت مع مؤسسة جاسم، وحمد بن جاسم الخيرية القطرية، اتفاقية تشمل على مساهمة سخية من المؤسسة بمبلغ 250 ألف دولار، لتوفير الرعاية الصحية الطارئة للاجئين اليمنيين في الصومال".

وأضاف البيان: إن "المبلغ يعود بالنفع على أكثر من ألفي لاجئ يمني في الصومال، وذلك من خلال تقديم الرعاية الصحية الثانوية لهم خلال العام الحالي".

وتابع: إن "المشروع يستهدف الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة، وأولئك الذين هم بحاجة للدعم النفسي".

اقرأ أيضاً :

لماذا أنقذت السعودية حياة "صالح" رغم خوضها حرباً ضده؟

وذكر البيان أن مراسم التوقيع جرت في العاصمة القطرية الدوحة، من قبل الممثل الإقليمي لمفوضية اللاجئين لدى دول مجلس التعاون الخليجي، خالد خليفة، والمدير التنفيذي وعضو مجلس إدارة مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم، سعيد الهاجري.

وقال الممثل الإقليمي للمفوضية بحسب البيان: "نحن ممتنون للتبرع الكريم الذي قدمته مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية لصالح اللاجئين اليمنيين في الصومال، لما له من حاجة ماسة.. واثقون من أن هذا المشروع سيصنع فارقاً في حياة هؤلاء اللاجئين، وسيوفر لهم حياة صحية أفضل".

يشار إلى أن نحو 5 آلاف و500 لاجئ يمني فروا إلى الصومال منذ اندلاع الصراع في اليمن مطلع 2015، وصل معظمهم عن طريق القوارب، ويتركز معظمهم في مناطق بإقليمي بونت لاند (أرض البنط) وصومالي لاند (أرض الصومال)، في حين يلجأ البعض إلى مقديشو، بحسب تقديرات مفوضية اللاجئين.

وتشهد اليمن حرباً عنيفة منذ نحو ثلاثة أعوام بين القوات الحكومية المسنودة بطيران التحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، ومسلحي جماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة ثانية، خلفت نحو 50 ألفاً بين قتلى وجرحى، ونزوح 3 ملايين مواطن، فضلاً عن لجوء الآلاف من المواطنين إلى عدة دول بينها الصومال بحسب تقديرات سابقة للأمم المتحدة.

مكة المكرمة