قطر تدعو مواطنيها إلى عدم الإساءة للدول المقاطعة لها

قطر دعت إلى مزيد من التحلي بروح المسؤولية

قطر دعت إلى مزيد من التحلي بروح المسؤولية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 09-06-2017 الساعة 00:12
الدوحة - الخليج أونلاين


دعت دولة قطر مواطنيها والمقيمين بها إلى عدم الإساءة للدول التي تقاطعها أو رموزها وشعوبها، "وتجنب الرد بالمثل على البذاءات التي تنشر في وسائل التواصل المختلفة".

جاء هذا في بيان أصدره مكتب الاتصال الحكومي مساء الخميس، ونشرته وكالة الأنباء القطرية الرسمية.

ويأتي إصدار البيان في وقت تشهد فيه مواقع التواصل ما يشبه حرباً إلكترونية، بعد إعلان السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطع علاقتها مع قطر.

كما يأتي في وقت تتعرض فيه قطر لحملة غير مسبوقة في وسائل إعلام خليجية تضمنت إساءات لقيادتها وشعبها.

وقال مكتب الاتصال في بيانه: "انطلاقاً من مبادئ ديننا الإسلامي الحنيف، وقيمنا الإنسانية، وعاداتنا القطرية الأصيلة، ندعو جميع من يعيش على هذه الأرض الطيبة إلى الترفع والاستمرار في عدم الانزلاق، وتجنب الرد بالمثل على الإساءات والبذاءات التي تنشر في وسائل التواصل المختلفة".

وأضاف البيان: "كما ندعوكم إلى المزيد من التحلي بروح المسؤولية التي عرفت عنكم، وعدم الإساءة للدول أو رموزها وشعوبها، مع كفالة حق كل مواطن قطري ومقيم في التعبير عن وجهة نظره، لبيان الحق والصواب بالتي هي أحسن، واضعاً نصب عينيه القيم الإسلامية والعربية".

واستشهد البيان بآية من القران الكريم: "قال تعالى في محكم تنزيله: ﴿ألم تر كيف ضرب الله مثلاً كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء﴾ صدق الله العظيم [سورة إبراهيم- الآية 24]".

وأدى تصعيد دول الخليج الثلاث (السعودية والإمارات والبحرين) ضد دولة قطر، وقطع العلاقات معها، إلى تشكيل مادة نقاش دسمة للنشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي، رفض من خلالها كثيرون بشكل قاطع كل الإجراءات "التعسفية" ضد قطر؛ لما سينعكس من ضرر على المنطقة ككل، إلا أن عدداً كبيراً من المغردين ووسائل إعلام خليجية شنت حملة لتشويه سمعة قطر والنيل من مواقفها.

مكة المكرمة