قطر تستضيف مؤتمراً دولياً حول حقوق الإنسان في بؤر الصراع

يشارك في المؤتمر 320 منظمة إقليمية ودولية

يشارك في المؤتمر 320 منظمة إقليمية ودولية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 19-02-2017 الساعة 08:28
الدوحة - الخليج أونلاين


تشهد العاصمة القطرية الدوحة، الاثنين، مؤتمراً حقوقياً دولياً حول الصراع في المنطقة العربية، يشارك فيه 320 منظمة إقليمية ودولية وحكومية.

ينظم "المؤتمر الدولي حول مقاربات حقوق الإنسان في مواجهة حالات الصراع بالمنطقة العربية"، كل من "اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان" (حكومية قطرية)؛ والمفوضية السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة؛ بالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب؛ والشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان (غير حكومية).

اقرأ أيضاً:

أول لقاء يجمع ولي عهد أبوظبي ووزير الدفاع الأمريكي

ويشارك في المؤتمر 320 منظمة إقليمية ودولية، حكومية وغير حكومية، معنية بحماية حقوق الإنسان وفض النزاعات وحفظ السلام؛ بجانب ممثلي حكومات وبرلمانات ورؤساء لجان وبعثات تحقيق للنزاعات في المنطقة العربية وأخرى إقليمية ودولية.

ويهدف المؤتمر الذي يستمر على مدى يومين 20-21 فبراير/شباط الحالي، إلى "تعزيز النهج القائم على حقوق الإنسان في حالات النزاع المسلح بالمنطقة العربية؛ ومحاولة إيجاد حلول لهذه الأزمات كما هو الحال في سوريا والعراق واليمن"، بحسب المنظمين.

كما يرمي إلى "تحديد وتطوير آليات غير عسكرية لإدارة الصراعات، وتعزيز سيادة القانون بغية ضمان حماية حقوق الإنسان في أوقات الصراع بالمنطقة العربية".

ومن المنتظر أن يخرج المؤتمر "بتوصيات ومقترحات موجهة للدول والحكومات والمجتمع المدني والأمم المتحدة، تساعد وتسهم في تحقيق المحاور الثلاثة التي يركز عليها".

ومن المقرر أن تشهد الجلسة الافتتاحية التوقيع على مذكرة تفاهم بين اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان والبرلمان العربي لتعزيز التعاون المشترك بينهما في مجالات حقوق الإنسان وتبادل الخبرات والتجارب.

مكة المكرمة
عاجل

السعودية | الملك سلمان: وقوفنا إلى جانب اليمن لم يكن خياراً بل واجباً اقتضته نصرة الشعب اليمني بالتصدي لعدوان ميليشيات انقلابية مدعومة من إيران

عاجل

السعودية | الملك سلمان: ستستمر المملكة في التصدي للتطرف والإرهاب والقيام بدورها القيادي والتنموي في المنطقة بما يزيد من فرص الاستثمار

عاجل

السعودية | الملك سلمان:من أولوياتنا في المرحلة القادمة مواصلة دعمنا للقطاع الخاص السعودي وتمكينه كشريك فاعل في التنمية