قطر تضع حجر الأساس لأكبر مدينة للأيتام السوريين في تركيا

تتكون المدينة من 36 دارة (فيلا) لإقامة الأطفال اليتامى ومدرسة للفتيان ومدرسة للفتيات

تتكون المدينة من 36 دارة (فيلا) لإقامة الأطفال اليتامى ومدرسة للفتيان ومدرسة للفتيات

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 04-07-2015 الساعة 22:02
الدوحة - الخليج أونلاين


أعلنت مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله للخدمات الإنسانية (راف) القطرية، وضع حجر الأساس لأكبر مدينة لإيواء الأيتام السوريين اللاجئين في تركيا، التي تنفذها بالتعاون مع هيئة الإغاثة الإنسانية التركية، وسيتم إنجازها خلال عام.

وأكد عايض القحطاني، رئيس مجلس الأمناء مدير عام مؤسسة "راف"، أن المحنة التي يمر بها الشعب السوري الشقيق تعتبر أشد محنة يشهدها التاريخ المعاصر، مشيراً إلى أن الأيتام هم أشد الفئات تضرراً من هذه المحنة.

وأشاد القحطاني بموقف الشعب التركي الداعم للسوريين، وقال: "إن الشعب التركي والشعب القطري هبا من أول لحظات الأزمة فمدا يد الدعم والعون إلى الشعب السوري، وقد مثلت المؤسسات الخيرية والإنسانية القطرية قلبه النابض بالرحمة، ويده الممتدة بالعطاء".

وأشار إلى دور مؤسسة "راف" في "التخفيف من آثار هذه الكارثة على المدنيين السوريين، سواء تعلق الأمر بالنازحين أو اللاجئين بدول الجوار، واعتنائها بالقطاعات الحيوية الطبية منها والغذائية والإغاثية والإيوائية وغيرها".

وأوضح القحطاني أن مدينة "راف" للأيتام "ستؤوي المئات من الأيتام واليتيمات من أبناء الشعب السوري، وسيتمتعون خلالها بجميع خدمات الكفالة في الشق الرعائي والتعليمي والتوجيهي والصحي والبدني وغيرها.

وتقدر مساحة هذا المشروع النوعي بمدينة الريحانية التركية بنحو 60 ألف متر مربع تتسع لنحو 1560 يتيماً ويتيمة من السوريين اللاجئين في تركيا.

وتتكون المدينة من 36 دارة (فيلا) لإقامة الأطفال اليتامى، ومدرسة للفتيان ومدرسة للفتيات، ومسجد وملاعب متنوعة وأربعة متنزهات طبيعية، بالإضافة إلى دار ضيافة لاستقبال المتبرعين الراغبين في تفقد أحوال مكفوليهم من الأيتام، كما تشمل مبنى إدارياً وملاحقه من سكن إداري ووحدة للأمن.

ويأتي هذا المشروع في مستهل حملة "سنسأل عنهم" التي أطلقتها مؤسسة "راف" لإغاثة المتضرّرين السوريين في داخل سوريا ودول الجوار، وتشتمل على عدة مشاريع هادفة ومتنوعة ما بين إغاثية وإنشائية وإنمائية؛ وذلك نظراً لامتداد المأساة السورية وتصاعدها.

ولا يوجد أرقام دقيقة حول عدد الأيتام في سوريا؛ بسبب الظروف الأمنية، في حين تقدر دراسة بعنوان "أيتام سورية ملف خطير وتحدٍ كبير" صادرة عن مركز عطاء للإغاثة والتنمية السورية، أن عددهم نحو 390 ألف يتيم، معظهم يعيشون داخل البلاد.

مكة المكرمة