لعبة الـ"72".. يمارسها الأطفال في أوروبا وتثير رعب أهاليهم

صورة نشرتها صحف غربية لثلاثة أطفال اختفوا لـ3 أيام عن منزلهم ضمن اللعبة

صورة نشرتها صحف غربية لثلاثة أطفال اختفوا لـ3 أيام عن منزلهم ضمن اللعبة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 02-07-2015 الساعة 16:42
لندن - الخليج أونلاين


أثارت لعبة بدأت تنتشر بين الأولاد واليافعين في عدد من الدول الأوروبية، حالة من الذعر والرعب لدى أهاليهم.

ويعتمد مبدأ اللعبة، التي بدأت من على منصة فيسبوك، على أن يتحدّى المراهقون بعضهم بعضاً بالاختفاء من دون إخبار عائلاتهم، لمدة 12 أو 24 أو 72 ساعة.

وقالت وسائل إعلام إنّ "اللعبة المسماة "لعبة الـ 72" تسببت في اختفاء أطفال لمدة ثلاثة أيام، وتخشى بعض البلدان كالولايات المتحدة من انتقالها إلى أراضيها".

وكانت فرنسا أول بلد تكشف عن اللعبة، بعد أن أبلغت السلطات هناك باختفاء فتاة تبلغ من العمر 13 عاماً لمدة ثلاثة أيام، وبعد عودتها رفضت الطفلة أن تخبر الشرطة أو أهلها أين كانت، واكتفت فقط بإبلاغهم بأنها أتمّت التحدي في "لعبة الـ72".

وأشارت السلطات الفرنسية إلى أن "اللعبة غير موجودة كتطبيق على فيسبوك، بل يلعبها المراهقون كتحدٍّ للاختفاء لمدة 72 ساعة".

وما يؤكد وجود اللعبة، تحذيرات نشرها عدد من الأهالي المذعورين على فيسبوك لأهالٍ آخرين من وجود لعبة بهذه الشروط.

وبدأت الشكوك تحوم حول احتمال انتقال اللعبة إلى بلدان أوروبية أخرى، بعد أن اختفت فتاتان في بريطانيا وأثيرت تكهنات بأنهما كانتا تلعبان "لعبة الـ72".

وفي الولايات المتحدة الأمريكية وكندا، حذرت السلطات الأهالي من وجود اللعبة ودعتهم إلى تحذير أولادهم منها.

ونشرت كبريات الصحف الغربية، كالديلي ميل، الميرور، تليغراف، دايلي إكسبرس، وغيرها، تحذيرات من اللعبة.

مكة المكرمة