لغرض التوفير.. ترامب يحارب الهجرة ويستعين بمهاجرة غير شرعية

قبلت الإدلاء بشهادتها عن ظروف عملها لدى ترامب
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GpmrVE
العاملة الغواتيمالية فيكتورينا موراليس

العاملة الغواتيمالية فيكتورينا موراليس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 07-12-2018 الساعة 15:00
نيوجيرسي - الخليج أونلاين

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" أمس الخميس، أن الحملة التي يشنها الرئيس دونالد ترامب على الهجرة بطريقة غير شرعية لم تمنعه من تشغيل مواطنة من غواتيمالا تقيم في الولايات المتحدة بطريقة غير شرعية منذ 1999، وتعمل في منتجع يملكه في نيوجيرسي، وأحياناً في الفيلا الخاصة به، مقابل 13 دولاراً في الساعة.

وقالت الصحيفة الأمريكية إن منتجع وغولف "بيدمنستر" في ولاية نيوجيرسي، يُشغّل فيكتورينا موراليس التي قبلت الإدلاء بشهادتها عن ظروف عملها لدى ترامب بوجه مكشوف، والذي تعوّد تشغيل المهاجرين بطريقة غير شرعيّة لأسباب اقتصادية بديهية، إذ لا يدفع لهذه العمالة الرخيصة ما يتحتم عليه دفعه لعمال أو موظفين أمريكيين، أو حتى مهاجرين بطريقة شرعية. 

وأكدت العاملة الغواتيمالية أنها عملت أكثر من مرة في تنظيف وترتيب فيلا دونالد ترامب في المنتجع، وأن الرئيس يقيم فيه بشكل منتظم، مضيفة أنها تعمل في المنتجع منذ 5 أعوام على الأقل، وأنها ليست الوحيدة التي استعان بها المنتجع لأداء هذه المهام.

وتحدثت ساندرا دياز، وهي مهاجرة أخرى نجحت في تسوية وضعها والحصول على وثائق إقامة قانونية، للصحيفة عن ظروف عملها في منتجع ترامب التي لا تختلف كثيراً عن ظروف موراليس؛ من حيث المهام الشاقة، وقلة الأجر، بسبب وضعيتها القانونية.

مكة المكرمة