للرجال ابتسموا.. النساء أكثر منكم شخيراً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gmxepo
الدراسة أنهت تهمة انتشار  الشخير بين الرجال

الدراسة أنهت تهمة انتشار الشخير بين الرجال

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 20-10-2018 الساعة 22:20
لندن - الخليج أونلاين

توصلت دراسة بريطانية إلى أن النساء يقمن بالشخير أكثر من الرجال وبحدة أكبر، لتنهي بذلك حالة ظلم طويلة تعرض لها الرجال، مع اتهامهم بإزعاج زوجاتهم في أثناء النوم.  

وخلصت الدراسة التي أجراها باحثون في "المستشفى الوطني الملكي لأمراض الأنف والأذن"، ونشرها موقع "شتيرن"، اليوم السبت، إلى أن الشابات اللاتي تتراوح أعمارهنّ بين سن 25 و36 عاماً يشخرن بصوت عالٍ أكثر من الرجال.

وأجرى الباحثون الدراسة على عدد من الشابات والشباب، وأثبتوا أن 31% من الشباب يشخرون بحدة أكبر ثلاث مرات في الأسبوع الواحد. أما بالنسبة للشابات، فتبلغ النسبة لدى هذه الفئة العمرية 34%.

وأرجع الباحثون ارتفاع الشخير بين النساء إلى زيادة نسبة السمنة منذ عام 1990، كما توصلوا إلى أن حدة الشخير لدى الرجال تكون أكبر مقارنة مع النساء في الفئة العمرية بين 55 و64 عاماً.

وبيَّنت الدراسة أن نسبة الرجال الذين يشخرون بشدة بلغت 45% مقابل 35% في صفوف النساء من تلك الفئة، وعندما يصل المرء إلى عمر الـ75 عاماً يتراجع الشخير الحاد لدى كلا الجنسين بدرجة كبيرة.

وتوصل الخبراء إلى أن الشخير يحدث عندما يهتز اللسان أو الفم أو الحلق أو الشُّعب الهوائية في أثناء التنفس؛ ففي أثناء النوم تسترخي هذه الأجزاء من الجسم وتتقلص؛ ما يتسبب في ظهور الشخير، وخصوصاً عندما يكون النائم مستلقياً على ظهره.

ويحذر الباحثون من أن الشخير بصوت مرتفع قد يكون مؤشراً مبكراً لظهور مشاكل الخرف أو ضعف الذاكرة.

كما يوصي هؤلاء باستخدام الطرق الطبيعية، وأهمها النوم في وضعية صحيحة لعلاج الشخير.

مكة المكرمة