ماذا تفعل صقور إماراتية تحمل "GPS" في تونس؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gAaAZ3
أحد الصقور الإماراتية التي تم كشفها

أحد الصقور الإماراتية التي تم كشفها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 18-11-2018 الساعة 11:35
تونس - الخليج أونلاين

كشفت الأجهزة الأمنية التونسية عن تمكنها من العثور على مجموعة من الصقور الإماراتية المهربة والمزودة بأجهزة تتبع المواقع "جي بي إس"، أثناء دخولها للبلاد قادمة من ليبيا عبر شاحنة.

وأكد الناطق باسم الجمارك التونسية هيثم زناد، في تصريح لموقع "عربي 21"، السبت، أن العملية تمت بعد مطاردة لشاحنة تهريب بضائع قادمة من ليبيا، بعد رفضها التوقف لدورية أمنية جنوبي البلاد.

وقال زناد: "وجدنا داخل الشاحنة أقفاصاً حديدية بها ستة صقور، مزودة بنظام تعقب المواقع "جي بي إس" من النوع الرفيع، و جهازي اتصال لاسلكي".

تجسس

وبين أنه بعد معاينة البيانات المسجلة بجهاز التعقب، تبين أن آخر موقع لوجود هذه الصقور كان بدولة الإمارات العربية المتحدة.

واستبعد الناطق باسم الجمارك التونسية، أن تكون هذه الصقور معدة لأغراض التجسس، بحسب ما أفادت مصالح الفلاحة والصيد البري، التي اعتبرت أن هذه الصقور المجهزة بتلك المعدات يتم تدريبها في مجال الصيد المحترف بالطيور الجارحة في دول الخليج العربي.

وكان موقع "ميدل إيست آي" البريطاني قد كشف مؤخراً عن شبكة تجسس تعمل لمصلحة الإمارات في تونس، تعمل منذ 2016 لتنفيذ أجندات أبوظبي.

مكة المكرمة