مركز الملك سلمان قدم 681 مليون دولار مساعدات منذ إنشائه

قدم المركز لليمن وحدها 562 مليون دولار

قدم المركز لليمن وحدها 562 مليون دولار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 13-01-2017 الساعة 13:31
الرياض - الخليج أونلاين


قال مركز إغاثي سعودي، يتبع حكومة المملكة، الجمعة، إنه قدم مساعدات بنحو 681 مليون دولار لـ33 دولة في العالم، من بينها 562 مليون دولار لليمن وحدها.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مركز "الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية" (يتبع للحكومة السعودية) أن المركز قدم، منذ أن أعلن العاهل السعودي تدشينه مايو/ أيار الماضي، العديد من الأعمال الإغاثية والإنسانية للدول المنكوبة، بقيمة 680.6 مليون دولار.

ووصلت مساعدات المركز لـ33 دولة في أربع قارات في عدة برامج تنفيذية شملت الأمن الغذائي والإيوائي وإدارة وتنسيق المخيمات والمشروعات، ومجال التعليم، والحماية وبرامج التعافي المبكر والصحة والتغذية والمياه والإصحاح البيئي، ومشروعات الاتصالات في حالات الطوارئ والخدمات اللوجستية ودعم وتنسيق العمليات الإنسانية.

وأشار التقرير إلى أن اليمن كان أكثر الدول المستفيدة من البرامج التي قدمها المركز حيث بلغ عدد المشروعات 110 مشروعات متنوعة، بمشاركة 79 شريكاً، بقيمة 561.7 مليون دولار.

وبلغ عدد المشروعات في مجالات الأمن الغذائي والإيوائي وإدارة تنسيق المخيمات 43 مشروعاً، غطت جميع مناطق اليمن، استفاد منها 19.5 مليون مستفيد، بمبلغ 236 مليون دولار.

أما في التعليم والحماية والتعافي المبكر فبلغ عدد المشروعات المنفذة باليمن 15 مشروعاً، استفاد منها 3.9 ملايين مستفيد بمبلغ إجمالي 75.6 مليون دولار.

اقرأ أيضاً:

الإمارات: 681 مليون دولار إجمالي مساعداتنا لأفغانستان

في حين بلغت المشروعات المنفذة في الصحة والتغذية والمياه والإصحاح البيئي، المنفذة باليمن، 44 مشروعاً، بمبلغ إجمالي 201 مليون دولار، استفاد منها 24.5 مليون مستفيد.

وعن الخدمات اللوجستية ودعم وتنسيق العمليات الإنسانية والاتصالات في حالات الطوارئ فقد بلغ عدد المشروعات المنفذة باليمن 8 مشروعات، استفاد منها 15 ألف مستفيد، بمبلغ 48.8 مليون دولار.

وتشهد اليمن حرباً منذ مارس/ آذار 2015، بين مسلحي جماعة الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة، والجيش والمقاومة الشعبية المواليَين للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بدعم من قوات التحالف العربي بقيادة السعودية، من جهة أخرى.

وتشير التقديرات إلى أن النزاع أسفر عن مقتل نحو 10 آلاف قتيل، وإصابة نحو 36 ألفاً، حسب الأمم المتحدة.

وأعلنت منظمة "الصحة العالمية"، في وقت سابق، أن أكثر من 21 مليون يمني (نحو 82% من إجمالي السكان)، بحاجة إلى مساعدات إنسانية، ومن ضمنهم نحو 2.5 مليون نازح.

وأوضحت أن ما يزيد على 14 مليون شخص يحتاجون إلى خدمات صحية عاجلة، ومن ضمنهم أكثر من مليوني طفل يعانون سوء التغذية الحاد، إضافة للنساء الحوامل والمرضعات.

مكة المكرمة