مسيرة تضامنية في إسبانيا مع مغربيات تعرضن لتحرش جنسي

حمل المحتجون لافتات تطالب بمحاسبة المتورطين (تعبيرية)

حمل المحتجون لافتات تطالب بمحاسبة المتورطين (تعبيرية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 17-06-2018 الساعة 17:41
مدريد - الخليج أونلاين


شارك عشرات النشطاء الحقوقيين في مسيرة احتجاجية، اليوم الأحد، بمدينة هويلفا الإسبانية؛ تضامناً مع عاملات مغربيات، ضحايا التحرش الجنسي.

وقبل أيامٍ، فتح القضاء الإسباني تحقيقاً إثر شكاوى من عاملات مغربيات بالاعتداء الجنسي عليهن، في مدينة "هويلفا" (جنوب).

وعلى أثر ذلك، تم توقيف إسباني يعمل مشرفاً على أحد الحقول، قبل أن تقرر النيابة العامة متابعته في حالة سراح (دون اعتقال).

ونشرت بعض الجمعيات غير الحكومية التي دعت إلى المسيرة، مقطع فيديو يبين ترديد شعارات تطالب بمواكبة عمل العاملات، والإنصات الدائم إليهن.

وحمل المحتجون لافتات تطالب بمحاسبة المتورطين، وضمان حقوق العاملات المغربيات.

وقالت وزارة العمل المغربية، في 9 يونيو، ببيان لها، إنه تم رصد حالة تحرُّش جنسي واحدة فقط بعاملة مغربية في إحدى المزارع بإسبانيا.

اقرأ أيضاً:

إسبانيا تنهي شتات 629 لاجئاً عالقين في البحر منذ يومين

وأثار هذا الموضوع ضجة في المغرب، إثر حديث وسائل إعلام إسبانية، مؤخراً، عما قالت إنه "تعرُّض مغربيات للاستغلال الجنسي من جانب بعض مشغليهم".

عقب ذلك، قال الناطق باسم الحكومة المغربية، مصطفى الخلفي، إن الحكومة منشغلة بكل ما يمسُّ كرامة المغاربة داخل الوطن وخارجه.

وأوضح الخلفي أن البرلمان دعا لفتح تحقيق، مؤكداً أن بلده "لا يمكن أن يقبل بشيء فيه مساس بكرامة المغربيات".

وبناءً على اتفاق بين المغرب وإسبانيا في عام 2001، تُصْدر الأخيرة سنوياً تصريحات بالعمل الموسمي بحقول الفراولة لعاملات يتجاوز عددهن 10 آلاف سنوياً.

وتلتحق العاملات المغربيات بإسبانيا من خلال مجموعات متفرقة ابتداء من فبراير إلى يوليو من كل عام، حيث ينتهي موسم جني الفراولة، وتعود هؤلاء العاملات إلى بلادهن.

مكة المكرمة