مشروع بالشورى السعودي لمكافحة المقيمين غير الشرعيين

الشورى السعودي يدرس مشروعاً لمكافحة الهجرة الاستيطانية

الشورى السعودي يدرس مشروعاً لمكافحة الهجرة الاستيطانية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 26-03-2017 الساعة 10:14
الرياض - الخليج أونلاين


كشف عضو مجلس الشورى السعودي، صدقة فاضل، أن المجلس تقدم بمشروع نظام مكافحة الهجرة الاستيطانية، والذي يخص المقيمين بصورة غير شرعية في المملكة.

وقال عضو مجلس الشورى: "لاحظت هناك أعداداً كبيرة جداً من القادمين إلى المملكة من دول أفريقية وآسيوية يقيمون فيها، وبالأخص بالمدن الكبرى، وتحديداً بالمنطقة الغربية بصفة دائمة، وليس لديهم أي رغبة أو نية في العودة إلى بلدانهم، لأنهم أتوا إلى المملكة لكي يمكثوا إلى الأبد".

وأضاف فاضل لصحيفة "عكاظ" السعودية: "تحققت لهم رغبتهم، ومكثوا وتكاثروا حتى أصبحت أعدادهم تصل إلى الملايين، وهناك من يقدر عددهم ما بين ثلاثة إلى خمسة ملايين، وهم مقيمون غير شرعيين، ويعتبرون مخالفين لجميع قوانين المملكة، والنظم والأعراف والقوانين الدولية، التي تحرم الإقامة غير النظامية في أي بلد".

اقرأ أيضاً:

الشورى السعودي يفتح ملف "الاقتصاد الخفي" من جديد

ولفت إلى أنه "من حق أي دولة أن تنظم الإقامة فيها، وهذا واجب من واجباتها"، موضحاً أن "المقيمين غير الشرعيين في المملكة أصبحوا خارج التغطية، حتى أسماؤهم لا نعرفها، ولو ارتكبوا أي أعمال مخالفة قد ينكرون أسماءهم، وحتى الانتماء لبلدانهم الأصلية، حتى لا يتم تسفيرهم، ولا شك أنهم توالدوا في المملكة حتى إنهم يصلون إلى ثلاثة أجيال".

وقال فاضل: "البعض من هؤلاء المقيمين يرتكبون نسبة كبيرة من الجرائم والمخالفات"، لافتاً إلى أن الهدف من المشروع حصر هذه الظاهرة للتعامل معها بالشكل المناسب، بهدف حفظ الأمن القومي للمملكة، وفي نفس الوقت تحقيق المصلحة لهم، من منطلق إنساني".

وأكد أن "لهؤلاء المقيمين غير الشرعيين سلبيات اقتصادية وأمنية واجتماعية وصحية"، وأن "الحل ليس في تجنيسهم، وإنما تشكيل اللجنة الوطنية العليا التي اقترحتها لحصرهم وتحديد أماكنهم وأعدادهم، ثم النظر في حالاتهم"، على حد تعبيره.

وكان الأمير محمد بن نايف، ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أطلق في 19 مارس/آذار الجاري، حملة "وطن بلا مخالف" لتسوية أوضاع مخالفي نظام الإقامة والعمل وأمن الحدود، ومساعدة من يرغب في إنهاء مخالفته وإعفائه ممّا يترتب عليه من عقوبات.

ودعا بن نايف، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) في كلمة خلال تدشين الحملة، المخالفين إلى أن ينتهزوا هذه الفرصة خلال المهلة الممنوحة لهم التي حددت بتسعين يوماً اعتباراً من الأربعاء 29 مارس/آذار الجاري، وأن يتعاون الجميع في تحقيق أهداف هذه الحملة.

وهذه ليست الحملة الأولى في السعودية لترحيل المقيمين غير الشرعيين، إذ رحّلت المملكة ما بين العامين 2012 و2015 ما يقارب 243 ألفاً، بعضهم بسبب قضايا إرهاب.

وأطلقت المملكة، العام الماضي، خطة طموحة "رؤية 2030" بهدف الابتعاد عن النفط وتنويع موارد الدولة، وتقليص البطالة من 11.6% إلى 7% بحلول العام 2030، إضافة إلى زيادة مشاركة المرأة من 22% إلى 30%.

كما تهدف الخطة إلى خلق فرص عمل إضافية للسعوديين فى قطاع التجزئة بحلول العام 2020، إلى جانب تعزيز مشاركة المشاريع الصغيرة والمتوسطة من 20% إلى 35% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

مكة المكرمة