مشروع قانون أمريكي ينتصر للأقلية الأكثر اضطهاداً في العالم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gA4rYw
يحاول الروهينغا الهرب من بلادهم للنجاة من القتل

يحاول الروهينغا الهرب من بلادهم للنجاة من القتل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 14-12-2018 الساعة 10:01

أقر مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون يدين هجمات ميانمار على أقلية الروهينغا المسلمة في إقليم أراكان غربي البلاد، منذ عام 2017، ويعتبرها "إبادة جماعية".

وصوّت 394 نائباً، أمس الخميس، لصالح مشروع القانون الذي قدمه النائب الجمهوري ستيفن جوزيف شابوت، وعارضه نائب واحد فقط.

ودعا المشروع وزيرة خارجية ميانمار، أون سان سو تشي، ورئيس البلاد وين مينت، إلى الإفراج عن جميع الصحفيين والسياسيين المعتقلين، ومن بينهم اثنان من مراسلي وكالة "رويترز".

وتواجه الإدارة الأمريكية انتقادات بسبب صمتها حيال الهجمات التي يشنها الجيش الميانماري ضد الروهينغا منذ مدة طويلة.

يُشار إلى أن جيش ميانمار ومليشيات بوذية يرتكبون، منذ 25 أغسطس 2017، جرائم واعتداءات ومجازر وحشية ضد الروهينغا في أراكان. 

وأسفرت الجرائم المستمرة منذ ذلك الحين عن مقتل آلاف الروهينغيين، حسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلاً عن لجوء قرابة مليون إلى بنغلادش، وفق الأمم المتحدة.

وتعتبر حكومة ميانمار الروهينغا "مهاجرين غير نظاميين" من بنغلادش، في حين تصنفهم الأمم المتحدة بـ"الأقلية الأكثر اضطهاداً في العالم".

مكة المكرمة