مصر تحذّر مواطنيها من حمل مخدر "الترامادول" في السودان

الرابط المختصرhttp://cli.re/GdqePM

وزارة الخارجية المصرية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 27-07-2018 الساعة 08:03
القاهرة - الخليج أونلاين

حذرت وزارة الخارجية المصرية، الخميس، مواطنيها من حيازة أي نوع من أنواع الأقراص والمواد المخدرة على شاكلة أقراص "الترامادول" ومشتقاته، حتى ولو كانت بغرض العلاج، لكي لايتعرضوا للملاحقة القانونية.

ودعت في بيان المصريين إلى "عدم حمل مثل هذه المواد المخدرة حتى لو كانت بغرض العلاج، ولدى حاملها وصفة طبية، حتى لا يقع المواطنون تحت طائلة القانون السوداني الذي يحظر حيازة الحبوب المخدرة بعلم أو بدون علم حاملها".

ولفت البيان إلى أن "القانون السوداني يحظر إدخال هذه المواد إلى الأراضي السودانية، ويفرض أقصى العقوبات على حامليها ومهربيها".

ويعدّ الترامادول من الأدوية الأفيونية، ويتوفر هذا الدواء بنوعين؛ أحدهما الأقراص الممتدة المفعول، والآخر كبسولات، ويستخدم  من قبل الأشخاص الذين يحتاجون إلى تسكين آلامهم على مدار اليوم، حيث يقوم بتخفيف الآلام المعتدلة إلى الشديدة. ويعمل على تغيير طريقة استجابة الدماغ والجهاز العصبي للألم.

تجدر الإشارة إلى أن المادة (15إ) من قانون المخدرات والمؤثرات العقلية السوداني، ينص على السجن والغرامة 3 آلاف جنيه سوداني لكل من يثبت عليه حمل أو ترويج أي نوع من أنواع المواد المخدرة.

وتعرف هيئة الجمارك السودانية على موقعها الرسمي، المخدرات على أنها: "كل مادة خام أو مستحضرة أو تخليقية تحتوي على عناصر منومة أو مسكنة أو  منبهة  أو مهلوسة، من شأنها إذا استخدمت في غير الأغراض الطبية أن تؤدي إلى حالة من التعود أو الإدمان أو مسببة ضرراً نفسياً أو جسمانياً للفرد".

جدير بالذكر أن الإدمان على "الترامادول" في مصر منتشر بشكل لافت، ففي معطيات لوزارة الصحة المصرية قبل نحو عامين؛ فإن "عدد مدمني الترامادول في مصر يقدر بنحو 700.000 شخص من أصل 55.528.519، وهو عدد السكان الذين تزيد أعمارهم على 15 عاماً".

مكة المكرمة