مفتي السعودية: ادعاء الإرهابيين الجهاد كذب وباطل

آل الشيخ: الشباب أمانة في أعناق الجميع

آل الشيخ: الشباب أمانة في أعناق الجميع

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 19-11-2016 الساعة 14:31
الرياض - الخليج أونلاين


أكد مفتي عام المملكة العربية السعودية، الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، أن "ادعاءات الإرهابيين الجهاد في سبيل الله كذب وزور وباطل".

ونقلت صحيفة عكاظ عن مفتي السعودية، السبت، قوله: إن "أعمال الإرهابيين النابعة من المبادئ الضالّة، التي تبرّر للرجل قتل أبيه وأمه وأخيه وأخته بلا مبرر لاعتقاد كفرهم، تجعلهم يبرّرون موقفهم بتكفير المسلمين، وإطلاق النار على من يخالف رأيهم بدعوى أنه جهاد في سبيل الله".

وأضاف: "هذا العمل ليس جهاداً ولا عملاً صالحاً، لكنه قتال في سبيل الطاغوت، فالله تعالى يقول (الذين آمنوا يقاتلون في سبيل الله والذين كفروا يقاتلون في سبيل الطاغوت فقاتلوا أولياء الشيطان إن كيد الشيطان كان ضعيفاً)".

وبيّن آل الشيخ أن "مبادئ الإرهابيين ضالّة، تدعو إلى موالاة الطواغيت والإلحاد"، داعياً إلى "الحذر منهم، والابتعاد عنهم وأفكارهم، وعدم الاغترار أو إحسان الظن بهم، وينبغي أن يعلم المرء أنهم على غير هدى".

وأردف: "الأفكار المنحرفة خدعت بعض أبنائنا فانخدعوا بها عن جهل وقلة علم، خدعهم دعاة السوء والفساد، ودعاة الرذيلة وأعداء الشريعة. خدعوا الصغار من أبنائنا وزيّنوا لهم الباطل، فملؤوا عقولهم أفكاراً رديئة سيئة تخالف الحق وتبعدهم عنه".

وشدّد المفتي على أن "الشباب أمانة في أعناق الجميع، إذ يجب علينا تقوى الله تجاههم وصد هذه الأفكار السيئة، وتخليص الشباب منها بكل ما نستطيع".

وأضاف: "على خطيب المسجد في يوم الجمعة أن يبين هذا الخطأ الجسيم؛ أضراره وأخطاءه وأبعاده السيئة، فيحذّر الأمة من اعتناق المذاهب الباطلة، وأنها ضالّة مضلّة، وأن ليس أهلها بحق. وكذلك المعلمون والمعلمات في حقل التعليم، يجب عليهم أن يخصّصوا شيئاً من الحصص التي يقومون بها -ولو جزءاً يسيراً- للتحذير من هذا الفكر السيئ، والتنويه على شره وضرره والتحذير من واقع السوء".

مكة المكرمة