مفتي السعودية: العناية بكتاب الله من ركائز مملكتنا

قال مفتي السعودية إن العقيدة الصافية ركيزة قامت عليها السعودية

قال مفتي السعودية إن العقيدة الصافية ركيزة قامت عليها السعودية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 02-07-2015 الساعة 10:43
الرياض - الخليج أونلاين


قال مفتي عام السعودية، رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبد العزيز آل الشيخ: إن من ركائز السعودية "عقيدتها الصافية والالتزام بتعالم الكتاب والسنة".

وأضاف الشيح عبد العزيز آل الشيخ: "إن ممّا مَنَّ الله به على المملكة أنها قامت على أساس العقيدة الإسلامية الصافية، وعلى تعاليم الكتاب والسنة، وتحكيم الشريعة في جميع مجالات الحياة. كما أن من المرتكزات المهمة في سياسة الدولة الاهتمام والعناية بكتاب الله عز وجل، وسنة نبيه المصطفى، صلى الله عليه وسلم، والدعوة إليهما، وخدمتهما بكل وسيلة ممكنة".

وأشار في كلمة بمناسبة الحفل الختامي لجائزة نايف بن عبد العزيز العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة: "بذلت المملكة جهوداً حثيثة في هذا السبيل، وهيّأت جميع الوسائل التي تعين على خدمة الكتاب والسنة والدعوة إليهما".

وأوضح المفتي العام أن الجائزة كانت واحدة فقط في بداية انطلاقها، ثم أصبحتْ ثلاث جوائز تضم جائزة عالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة، وجائزة لخدمة السنة النبوية، ومسابقة لحفظ الحديث النبوي.

وقال: "أثمرت الجائزة خلال السنوات الماضية بفروعها الثلاثة نتائج مرضية، وحققت إنجازات كبيرة على المستوى الداخلي والخارجي، ما يبرز أهميتها وجدواها في مجال خدمة السنة النبوية، والتشجيع على حفظها ونشرها، ودعوة الشباب المسلم إلى العمل بما تضمنته السنة من هدايات نبوية وتعاليم سامية".

مكة المكرمة