مكسيكي رحّلته أمريكا فانتحر من أعلى جسر حدودي

الحدود المكسيكية الأمريكية

الحدود المكسيكية الأمريكية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 22-02-2017 الساعة 15:32
مكسيكو - الخليج أونلاين


أقدم مهاجر مكسيكي على الانتحار قفزاً من أعلى جسر حدودي، عند دخوله أراضي بلاده، مرحلاً من الولايات المتحدة الأمريكية، في إطار حملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضد المهاجرين.

وذكرت الصحيفة المحلية "لا جورنادا"، الثلاثاء، أن الشاب قفز من أول جسر على طريق يمر بمدينة "تيجوانا" المكسيكية، قادماً من معبر "سان يسيدرو" الحدودي بمدينة "سان دييغو" بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وأضافت أن "الحادث وقع قرابة الساعة التاسعة صباحاً (15:00 ت.غ)، بعد دقائق من وصوله الأراضي المكسيكية، بعد أن قام مسؤولو الهجرة الأمريكية بترحيله إلى بلاده".

اقرأ أيضاً:

تركيا تحذّر إيران من توسيع نفوذها في المنطقة

وفي السياق نفسه، ذكرت مجلة "بروسيسو" الإخبارية المكسيكية، أن "مسعفي الصليب الأحمر نقلوا الشاب، الذي لم تعرف هويته بعد، إلى مستشفى محلي حيث توفي متأثراً بإصاباته".

وأوضحت المجلة أن "التحقيقات الأولية كشفت أن المهاجر كان يحمل حقيبة، تمنحها الشرطة الحدودية الأمريكية للمرحلين قبل مغادرة البلاد".

ويرى محللون أن حملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضد المهاجرين، غير الحاملين لوثائق، قد تؤدي إلى ترحيل ملايين المواطنين المكسيكيين، وغيرهم من مواطني دول أمريكا اللاتينية خلال الأشهر المقبلة، وتعرب منظمات حقوقية عن خشيتها من تسريع ترامب لعمليات الترحيل.

وكشف تقرير لوزارة الأمن الداخلي الأمريكية في العام 2012، أنّ عدد المهاجرين غير القانونيين الموجودين داخل الولايات المتحدة، يبلغ قرابة 11.4 مليوناً، مشيراً إلى أن 52% منهم مكسيكيون.

مكة المكرمة