ملياردير أمريكي أمام القضاء بعد نعته منقذ "فتية الكهف" بـ"الشاذ"

الرابط المختصرhttp://cli.re/gnd9rP

إيلون موسك الملياردير ورئيس مجمع تيسلا وسبيس إكس الأمريكي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 18-07-2018 الساعة 09:33
واشنطن - الخليج أونلاين

يعتزم أحد الغطاسين الذين شاركوا في إنقاذ الأطفال الذين كانوا محاصرين في كهف تايلاندي رفع دعوى قضائية ضد إيلون موسك، الملياردير ورئيس مجمع "تيسلا وسبيس إكس" الأمريكي، بعد أن نعته بالشاذ جنسياً.

الغطاس البريطاني فيرنون أونوورث، الذي رسم خريطة معظم الكهف التايلاندي، الذي جرت فيه عملية إنقاذ الأطفال المحاصرين الأسبوع الماضي، يُعتبر بطلاً في تايلاند، غير أن إيلون موسك وصفه بالشخص الذي يحب الاعتداء على الأطفال جنسياً، عبر تغريدة في صفحته على "تويتر".

وعندما سُئل فيرنون في تايلاند حول هذه الواقعة رد قائلاً: "لم أشاهد التغريدة بعد، لكن الناس أخبروني بها، والجميع بحاجة لمعرفة من هو هذا الرجل حقاً ...".

الملياردير الأمريكي حذف بسرعة تغريدته بعد الجدل الذي أثارته، ولكن الضرر حدث.

تقريدة ماسك

وأضاف فيرنون: "لا أستطيع أن أجد الكلمات لأقول ما أشعر به تجاه هذا الرجل، لكن الأمر لم ينته".

هذه التغريدة الغريبة لإيلون موسك تسببت في تهاوى أسهم شركة تيسلا في البورصة، كما تعالت الأصوات التي تشكك في قدراته على تسيير المجمع.

وجاءت تغريدة الرئيس التنفيذي لتيسلا عن المنقذ البريطاني بهذه الطريقة على خلفية انتقاد انتقاد الأخير لاختراع موسك "غواصة مصغرة"، كان قد اقترحها للمساعدة في إنقاذ الأطفال المحاصرين في الكهف.

فريق الانقاذ

وعلق فيرنون أونسورث على هذا الاختراع بقوله: "إنها عملية دعاية فقط، فالغواصة صلبة وطويلة جداً ولن تتقدم أكثر من 50 متراً في الأقبية انطلاقاً من نقطة الغوص".

وكانت عملية الإنقاذ مرهقة وخطيرة للغاية، وحشدت خبراء من جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى أفراد الجيش وعلماء الكهوف من ذوي الخبرة العالية، بحسب وسائل إعلام دولية.

وعلق 12 طفلاً ومدربهم في الكهف وحدد موقعهم بعد ثمانية أيام من اختفائهم في الـ23 من يونيو الماضي، وتم توفير كل العتاد والإمكانيات لإنقاذهم في خضم خمسة أيام فقط، واستغرقت عملية إنقاذهم ثلاثة أيام.

بعد مرور أسبوع تقدم هؤلاء الأطفال بالشكر لأبطالهم من أسرة المستشفيات، حيث خضعوا للرعاية الصحية.

مكة المكرمة