مليون فرنسي تركوا التدخين في عام واحد

التدخين سبب رئيس لوفاة شخص من كل عشرة أشخاص في العالم

التدخين سبب رئيس لوفاة شخص من كل عشرة أشخاص في العالم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 29-05-2018 الساعة 19:12
باريس - الخليج أونلاين


شهدت فرنسا تراجعاً حادّاً في عدد الأشخاص الذين يدخّنون يومياً، حيث أقلع مليون مدخّن بين عامي 2016 و2017، بحسب دراسة حديثة.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" عن هيئة الصحة العامة الفرنسية التي أعدّت الدراسة، اليوم الثلاثاء، قولها إن هذا التراجع لم تشهده البلاد منذ عشر سنوات، وقد تراجع التدخين في محيط المراهقين وأصحاب الدخول المنخفضة.

وأشارت الدراسة إلى أن اتخاذ مجموعة من الإجراءات لمكافحة التدخين في فرنسا ربما كانت السبب في هذا التراجع.

اقرأ أيضاً :

مفهوم خاطئ.. السجائر الإلكترونية لا تساعد على ترك التدخين!

وشهدت السنوات الأخيرة تحرّكات في هذا الشأن؛ مثل توحيد لون علب السجائر، ودفع تعويضات للناس مقابل استخدام بدائل التبغ، وزيادة أسعار السجائر، وحملات مثل تخصيص شهر وطني بلا تبغ.

وقالت الدراسة إنه في عام 2017 بلغت نسبة المدخّنين لمن تتراوح أعمارهم بين 18 و75 عاماً 26.9%، وذلك تراجعاً من النسبة المسجّلة في عام 2016 وهي 29.4%، ويعادل هذا انخفاض العدد من 13.2 مليون مدخّن إلى 12.2 مليون خلال هذه الفترة.

ورحّبت وزيرة الصحة الفرنسية، أنييس بوزين، على وجه خاصٍّ بتراجع عادة التدخين في محيط أصحاب الدخول المنخفضة.

وخلصت دراسة في العام الماضي إلى أنه على الرغم من تفعيل سياسات تهدف إلى الحدّ من التدخين على مدار عقود فإن نموّ عدد السكان كان يعني زيادة عدد المدخنين.

وبحسب منظمة الصحة العالمية يُعدّ التدخين سبباً رئيسياً لوفاة شخص من كل عشرة أشخاص في شتى أرجاء العالم، نصفهم في أربع دول فقط؛ هي الصين والهند والولايات المتحدة وروسيا.

مكة المكرمة