مليون مصلٍّ أدوا صلاة الجمعة في الحرم النبوي

المسجد يفتح ذراعيه لمئات آلاف المصلين (أرشيفية)

المسجد يفتح ذراعيه لمئات آلاف المصلين (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-09-2014 الساعة 19:34
الرياض- الخليج أونلاين


في أجواء إيمانية، أدى ضيوف الرحمن، الجمعة، بالمسجد الحرام صلاة أول جمعة من شهر ذي الحجة، فيما أدى نحو مليون شخصٍ صلاة الجمعة اليوم بالمسجد النبوي.

يأتي هذا في وقت يتواصل فيه توافد ضيوف الرحمن على الأراضي المقدسة لأداء الركن الخامس من أركان الإسلام.

وتعد هذه أول جمعة بعد توجيه عبد الله بن عبد العزيز، ملك السعودية، للاستفادة من المواقع الجاهزة بتوسعة المسجد الحرام وتوسعة المطاف، للتيسير على القادمين لأداء فريضة الحج خلال الموسم الحالي.

وقالت وكالة الأنباء السعودية: إن ضيوف الرحمن أدوا اليوم بالمسجد الحرام صلاة أول جمعة من شهر ذي الحجة، وسط منظومة متكاملة من الخدمات التي وفرتها أجهزة الدولة المعنية بخدمة حجاج بيت الله، وفي أجواء روحانية سادها الأمن والأمان والراحة والاستقرار.

وشهد الحرم المكي، اليوم، توافد الحجاج منذ الصباح الباكر حيث امتلأت أروقته وأدواره وساحاته بالمصلين، وامتدت صفوفه إلى الساحات والطرق المؤدية إلى المسجد الحرام.

وركزت الأجهزة المعنية على تمكين ضيوف الرحمن من الوصول إلى المسجد الحرام والخروج منه بيسر وسهولة، من خلال التعاون والتنسيق بين الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وقوة أمن الحرم وإدارة الحشود البشرية وقوات الحج والعمرة.

ونفذت الأجهزة الأمنية عملية تنظيم الحركة المرورية ومراقبتها ومعالجة أي اختناقات مرورية.

وشهد اليوم بعض حالات السقوط والإغماء والإجهاد لأكثر من 22 حاجاً قبيل وأثناء وعقب صلاة الجمعة.

وأوضح العقيد عيد الحازمي، قائد قوات الدفاع المدني بالحرم، أن الزيادة الكبيرة في أعداد الحجاج والمصلين بالمسجد أثناء صلاة الجمعة، استلزمت زيادة نقاط تمركز فرق ووحدات الدفاع المدني بصحن الطواف والمسعى والساحات الخارجية للحرم، من 35 نقطة إلى 50 نقطة، لتقديم الخدمات للمرضى وكبار السن، الذين قد يتعرضون للإجهاد أو السقوط أو أي حالات صحية طارئة بسبب الزحام والتكدّس في مداخل ومخارج الحرم.

وأكد الحازمي أن عدداً كبيراً من الحالات تم إسعافها في الموقع، بينما تم نقل بعض الحالات إلى المستشفيات والمراكز الصحية القريبة بعربات الإسعاف المجهزة، التي توجد قرب أبواب المسجد الحرام والساحات الخارجية.

وفي المسجد النبوي، احتشد نحو مليون مصل من زوار المدينة المنورة لأداء صلاة الجمعة قبيل مغادرتهم إلى مكة المكرمة والمشاعر المقدسة لأداء فريضة الحج لهذا العام، تحيطهم عناية الله، وتظللهم رحمته، ويحفهم تسامحه وغفرانه، وتغشاهم السكينة والوقار.

وأوضح الشيخ عبد العزيز بن عبد الله الفالح، نائب الرئيس العام لشؤون المسجد النبوي، أن خطط وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي الشريف تنفذ بدقة عالية وانتظام، من خلال تقديم أفضل الخدمات وأجلها للحجاج والزوار.

وأفاد الشيخ الفالح أن الخطة ترتكز على العناية بالمصلين والزوار، وتلبية احتياجاتهم بالمسجد النبوي، وتنظيم حركة دخولهم وخروجهم، وتوفير عربات لذوي الاحتياجات الخاصة، وكراسي خاصة للمحتاجين لها، واستدعاء الإسعاف في الحالات الطارئة وحفظ المفقودات وإرشاد التائهين.

مكة المكرمة