منظمة نمساوية تنقل أسداً ولبؤة من غزة إلى محمية أفريقية

"أليكس" و"منى" خلال جولة سابقة على شاطئ بحر غزة

"أليكس" و"منى" خلال جولة سابقة على شاطئ بحر غزة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 03-07-2015 الساعة 17:18
غزة - الخليج أونلاين


نقلت منظمة نمساوية تهتم برعاية الحيوانات، الجمعة، أسداً ولبؤة، من قطاع غزة، كان يربيهما فلسطيني في منزله منذ أن كانا شبلين، إلى محمية طبيعية في أفريقيا.

وتم نقل الأسد الذي يدعى "أليكس"، واللبؤة التي تدعى "منى"، في قفصين حديديين، بإشراف 3 أطباء بيطرين تابعين لمنظمة "FOUR PAWS INTERNATIONAL" النمساوية، ظهر اليوم.

وقال مدير عام المنظمة، أمير خليل، الذي أشرف على نقل الأسد واللبؤة عبر معبر بيت حانون: "نقلت المنظمة الحيوانين إلى محمية طبيعية في أفريقيا، لتوفير حياة ملائمة لهما".

وقال "جمال الجمل"، وهو أحد أفراد الأسرة التي تربّي الحيوانين إن عائلته وافقت على نقلهما ليحصلا على رعاية أفضل في مكان مناسب.

وتابع للأناضول: "لم أعد قادراً على الاعتناء بهما، من حيث توفير الغذاء والرعاية الطبية، بالإضافة إلى أنهما قد يشكلان خطراً على الناس، لأنهما كبرا".

وبدأ جمال بتربية الشبلين بعد أن اشتراهما والده، سعد الدين (50 عاماً)، من حديقة حيوان في قطاع غزة، مطلع العام الجاري، ووضعهما في منزله.

وكان يُخرج الأسد واللبؤة عندما كانا شبلين صغيرين بشكل شبه يومي، في نزهة خارج منزله الواقع في مخيم "الشابورة"، وسط مدينة رفح، بعد إطعامهما، ليلعبا مع أطفال الحي الذين لم يعتادوا رؤية مثل هذه الحيوانات إلا على شاشة التلفاز أو في حدائق الحيوانات فقط.

مكة المكرمة