من 1950 حتى 2100... كيف تتغير معدّلات الإنجاب بالخليج؟

نمط الحياة الحديثة أثر بشكل كبير على معدّلات الإنجاب في الخليج

نمط الحياة الحديثة أثر بشكل كبير على معدّلات الإنجاب في الخليج

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 29-10-2015 الساعة 11:08
مي خلف - الخليج أونلاين


لا أحد ينكر التغيير الذي حل على نمط الحياة في العالم العربي في العقود الأخيرة، الذي بدوره أثر على المنظومة الاجتماعية والاقتصادية للدول، وكانت المؤسسة العائلية وشكلها وعدد أفرادها إحدى المتأثرين الأساسيين. قد نعرف أن وتيرة الحياة المتسارعة وكثرة الالتزامات أثرت على معدّلات الولادة، لكن هل حاولت أن تتخيل كيف سيكون شكل العائلة العربية عام 2100؟ وكم انخفضت معدلات الخصوبة خلال الـ 5 عقود الأخيرة؟

في سلسلة من الصور التي وثقها "الخليج أونلاين" من أرشيف الأمم المتحدة لإحصائيات عدد سكان العالم، يتّضح التغير الدراماتيكي الذي مرّت به دول الخليج العربي فيما يخص معدّل الخصوبة والإنجاب لدى النساء. فكما يظهر في خريطة العالم الملونة أدناه، فإن الجزيرة العربية عام 1950 كانت من أكثر الأقاليم خصوبة في العالم، فاللون الأحمر الداكن يعني أن المرأة العربية في تلك السنوات كانت تنجب ما معدّله 7.5-8 أطفال.

1950

أما الإمارات فبحسب ما تظهر الخريطة هي الدولة التي انخفض معدل الإنجاب فيها مبكراً جداً نسبة لباقي دول الخليج، فابتداء من عام 1970 تحوّل لون الإمارات إلى البرتقالي ما يعني أن المرأة الإماراتية أصبحت تنجب بالمعدّل 6 أطفال، واستمر بالانخفاض السريع حتى أصبح المعدل عام 1975 هو 5 أطفال، وخلال الـ 3 عقود تالية أصبحت المرأة الإماراتية والقطرية تنجب طفلين فقط، أي بحلول عام 2000!

1970

1975

ويلاحظ أن الدولة الأكثر خصوبة على مر السنوات من بين دول الخليج هي سلطنة عُمان، ففي الوقت الذي انخفض فيه معدل الإنجاب بجميع دول الخليج عام 1985، بمعدل 6 أطفال للمرأة السعودية الواحدة، أصبحت في ذلك الوقت المرأة العمانية تنجب 7.5-8 أطفال بالمعدّل.

1985

وقد مرّت الجزيرة العربية بتحوّل كبير مع حلول القرن الحادي والعشرين، ففي عام 2000 بحسب الصورة أدناه، لم تعد الجزيرة العربية ملوّنة بدرجات الأحمر وبدأت تتلوّن بمشتقات الأخضر الفاتح والأزرق مما يدل على الانخفاض الشديد. ففي السعودية مثلاً أصبحت المرأة تنجب ما معدله 3.5-4 أطفال بعد أن كانت تنجب 7 أطفال في العقود السابقة، وظلّت اليمن هي الأكثر خصوبة في الجزيرة العربية.

2000

وفي عام 2015 تعرض الإحصائيات الجديدة معدّلات تؤكد أن المرأة القطرية والإماراتية والكويتية ينجبن ما معدله 1.75-2 من الأطفال لتشابه بذلك معدلات الإنجاب في أوروبا وأمريكا وأستراليا، في حين تنجب المرأة السعودية والعمانية ما معدله 2.5-3 من الأطفال.

2015

وتعرض الخريطة أيضاً توقعاً مستقبلياً يظهر نتائج مقلقة على مستوى العالم أجمع وليس العالم العربي فقط، فبحسب ما يظهر في الصورة أدناه سيتحول العالم إلى اللون الأزرق الداكن ومشتقاته خلال العقود القادمة. وفي دول الخليج تحديداً سيبدأ هذا التحوّل قريباً، ففي عام 2020 ستصبح المرأة الخليجية تنجب على الأكثر ما معدّله 2.5 من الأطفال.

2020

وفي عام 2035 ستتلوّن جميع دول الخليج بالأزرق الداكن، مما يعني أن المراة السعودية والعمانية، وهي أعلى دول الخليج ستكون بمعدل الإنجاب في حينه، ستنجب على الأكثر طفلين، والإماراتية والقطرية والكويتية ما معدله أقل من 1.75 من الأطفال، أي طفل واحد فقط، وتبقى اليمن هي الأكثر خصوبة بالجزيرة العربية بمعدّل 2-3 أطفال.

2035

وسوف يستمر الانخفاض خلال العقود الآتية حتى تقترب معدّلات الإنجاب في العالم من بعضها البعض، فكما يظهر بالصورة أدناه في عام 2100 سيصبح العالم أزرق بالكامل، مما يعني أن جميع نساء العالم تقريباً ستقل خصوبتها وستكون قادرة على إنجاب ما معدله 1.75 من الأطفال أو أقل والكثير من النساء لن تنجب الأطفال، ودول الخليج لن تكون استثناءً في ذلك.

2100

مكة المكرمة