نجاح خطة تشغيل قطار المشاعر بنقل 360 ألف حاج

يمكن لقطار المشاعر نقل أكثر من 3500 حاج في كل رحلة

يمكن لقطار المشاعر نقل أكثر من 3500 حاج في كل رحلة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 07-10-2014 الساعة 11:44
الرياض- الخليج أونلاين


قالت وزارة الشؤون البلدية والقروية في الإدارة المركزية للمشروعات التطويرية بالسعودية إنها نجحت في نقل 360 ألف حاج عبر قطار المشاعر بين مِنَى، ومزدلفة، وعرفات، وتخفيف الضغط على شبكة الطرق التي تُستخدم لاستقبال أفواج الحجاج عبر الحافلات الكبيرة.

وقالت الوزارة إن خطة تشغيل قطار المشاعر في حج هذا العام نجحت في الالتزام بدقة الجداول الزمنية، إذ قامت بنقل الحجاج من المخيمات حتى محطات القطار، بالإضافة إلى انتظام جدول الرحلات من جميع المحطات، وتفعيل إجراءات مراقبة الحجاج "مستخدمي القطار"، والتأكد من سلامة التذاكر الخاصة بالركوب وصلاحيتها في كل محطة، ومنع الحجاج غير النظاميين من الدخول إلى المحطات أو إشغال طرق الوصول.

وذكرت الوزارة أنه لم يتم تسجيل أو رصد أي معوقات في تشغيل القطار، منذ انطلاق أولى رحلاته، بالإضافة إلى تأكيدها على تكامل مرافق المشروع وتطبيق الخطة على أعلى مستوى.

ومنذ بدء تشغيله في 2010، يسير قطار المشاعر على مسار مرتفع عن الأرض تم إنشاؤه بأرقى المواصفات على أعمدة خراسانية في الجزيرة الوسطى للطريق؛ بهدف تقليص المساحات التي يحتاجها المشروع ويربط الخط الجنوبي للقطار مشاعر عرفات ومزدلفة ومنى بمسار طوله 20 كم تقريباً، وتبلغ الطاقة الاستيعابية للقطار أكثر من 80 ألف حاج كل ساعة، في حين تتراوح سرعة القطار من 80 إلى 120 كم في الساعة.

ويمكن لقطار المشاعر نقل أكثر من 3500 حاج في كل رحلة، حيث يتكون كل قطار من القطارات المستخدمة في المشروع من 12 عربة، بالإضافة إلى عربتين من الجهة الأمامية والخلفية لتشغيل القطار بحيث يستطيع السير في الاتجاهين دون الحاجة إلى تعديل القاطرة، ويبلغ طول القطار 300 متر، مما يجعله من أطول القطارات في العالم، في حين يبلغ طول كل عربة من العربات 25 متراً وجميع العربات مكيفة.

وتحتوي كل عربة على 5 أبواب لصعود الحجاج ونزولهم بيسر وسهولة، ودون أي زحام أو تكدس بما يعني أن القطار به 60 باباً في كل جهة، حيث يعمل القطار بالكهرباء دون سائق باستخدام أنظمة آلية للتشغيل يتم التحكم فيها من خلال مركز التشغيل والمراقبة الذي يمثل القلب النابض للمشروع، وتبلغ الطاقة الاستيعابية القصوى للقطار أكثر من نصف مليون حاج يمكن نقلهم خلال موسم الحج، حيث لا يتجاوز زمن الرحلة الواحدة لكل قطار بين منى ومزدلفة وعرفات سوى بضع دقائق.

وجهزت كل محطة من محطات القطار بسبعة مسارات لدخول الحجاج، وبوابات إلكترونية لضبط تفويج الحجاج إلى المحطات، وتقنية الاستشعار عن بعد في التعرف على حاملي التذاكر.

مكة المكرمة