"نداء الأشقّاء".. حملة قطرية لإغاثة الصومال

تبنّت الحملة 4 مؤسّسات قطرية

تبنّت الحملة 4 مؤسّسات قطرية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 07-06-2018 الساعة 17:08
الدوحة - الخليج أونلاين


تنطلق في قطر، يوم الأحد المقبل، الحملة المشتركة لدعم الصومال تحت شعار "الصومال.. نداء الأشقّاء"، بمشاركة 4 مؤسسات إنسانية قطرية.

والمؤسّسات هي "الهلال الأحمر القطري"، و"قطر الخيرية"، و"منظّمة صلتك"، و"مؤسّسة التعليم فوق الجميع". والحملة بإشراف هيئة تنظيم الأعمال الخيرية وبدعم من صندوق قطر للتنمية.

وتهدف الحملة التي أُعلن عنها، الخميس، خلال مؤتمر صحفي، إلى جمع أكثر من 60 مليون ريال قطري (16.5 مليون دولار)؛ لتلبية الاحتياجات الإنسانية والتنموية للشعب الصومالي، وتوفير خدمات المياه والصحة والتعليم والتمكين الاقتصادي، إضافة إلى التدخّل الإنساني في المناطق المتأثّرة من الفيضانات وتوفير المأوى والغذاء والمواد الطبية.

وتضمّ قائمة المشاريع التي ستركّز عليها حملة الصومال حفر الآبار وتأهيلها، وتأهيل شبكات المياه، ومشاريع توفير سبل الرزق ودعم القطاع الزراعي، وتعليم الأطفال، وبناء وتأهيل المدارس والمراكز الصحية، وتوفير العلاج للمرضى، وتوزيع السلال الغذائية، وإنشاء المراكز الاجتماعية، وإصلاح وإعادة تأهيل الطرق.

اقرأ أيضاً :

تهريب الفحم يلطّخ أيادي الإمارات مجدداً في الصومال

ويعاني الصومال من أزمات حادّة، لعل أخطرها المجاعة التي تهدّد 6.2 ملايين نسمة، أي ما يقرب من نصف السكان؛ بسبب النقص في المياه، كما تشير إلى ذلك إحصاءات صادرة عن المنظّمات الدولية والمؤسّسات التابعة للأمم المتحدة.

فضلاً عن ذلك وجود ما يصل إلى مليونين ونصف المليون نازح، وحاجة أكثر من 400 ألف إلى مساعدات طبية عاجلة، وتدنّي معدّلات الالتحاق بالتعليم، حيث لا تتجاوز نسبة الملتحقين بالتعليم الابتدائي 30%، و26% لمرحلة التعليم الثانوي.

وأكّد ممثّلو المؤسّسات الإنسانية القطرية، خلال المؤتمر الصحفي، أن هذه الحملة تأتي "ترجمةً لروح التضامن بين الشعبين القطري والصومالي، واستمراراً لموقف دولة قطر الرسمي والشعبي الداعم للصومال في كل الظروف، واستجابة للأوضاع الإنسانية في هذا البلد الشقيق نتيجة موجة الجفاف المتكرّرة والأوضاع غير المستقرّة الناجمة عن النزاعات".

وحثّ المتحدّثون خلال المؤتمر الصحفي "أهل الخير" في دولة قطر أفراداً ومؤسّسات وشركات، على دعم هذه الحملة لإغاثة المتضرّرين في الصومال من الكوارث، والوقوف إلى جانبهم لتعزيز التنمية وتحقيق الأمن والاستقرار.

ومن المقرّر أن تطلق المؤسّسات الإنسانية القطرية، يوم السابع والعشرين من رمضان، بثاً مفتوحاً عبر قنوات إذاعية وتلفزيونية لحشد الدعم للحملة، إلى جانب حملاتها عبر وسائل الإعلام المختلفة ومنصات التواصل الاجتماعي.

مكة المكرمة