نظام الأسد يفرض إقامة "الأذان الشيعي" بمناطق سنية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LdqxmN

دير الزور تعرضت لدمار واسع بسبب الحرب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 19-11-2018 الساعة 17:10
دمشق - الخليج أونلاين

فرض النظام السوري ومليشيات موالية لإيران، منذ أسبوع، رفع الأذان على المذهب الشيعي، في مناطق سيطرتها بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، ذي الأغلبية السنية، شرقي البلاد.

واعتقلت قوات النظام الأئمة والمؤذنين ممّن رفضوا تنفيذ ذلك، وفق مصادر محلية في تصريحات متفرقة لوكالة الأناضول.

يأتي ذلك في إطار محاولات تشييع تستهدف السكان ورجال الدين وموظفي الدولة بالمنطقة، من قبل المجموعات التابعة لإيران، بدعم من النظام السوري.

وأفادت المصادر أن فرض الأذان وفق المذهب الشيعي شمل مدينتي "الميادين" و"البوكمال"، وبلدة "صبيخان"، وعدداً من القرى والبلدات في المنطقة.

وأشارت إلى أنّ قوات النظام السوري اعتقلت 20 إماماً ومؤذناً رفضوا النداء للصلاة وفق المذهب الشيعي.

المصادر أكدت أن النظام رفع من أجور الأئمة والمؤذنين ممن وافقوا على إقامة الأذان وفق المذهب الشيعي، ومنحهم بطاقات أمنية خاصة تسهل حركتهم وتيسر أمورهم في مؤسسات النظام.

ويختلف "أذان الشيعة" عن المعهود لدى السنة، بإضافة عبارتي "أشهد أن علياً ولي الله"، و "حي على خير العمل".

ويسيطر النظام والمليشيات التابعة لإيران على أرياف دير الزور الواقعة غربي نهر الفرات، إلى جانب مركز المدينة.

مكة المكرمة