نفوق أعداد كبيرة من الأسماك بسويسرا وألمانيا وبريطانيا

الرابط المختصرhttp://cli.re/63ozry

آلاف الأسماك نفقت إثر موجة الحر في أوروبا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 08-08-2018 الساعة 09:08
جنيف - الخليج أونلاين

نفقت آلاف الأسماك في الجزء السويسري من نهر الراين، وبريطانيا وألمانيا، مع استمرار موجة الحر بأوروبا.

وقالت السلطات السويسرية إنها انتشلت نحو طن من الأسماك النافقة من النهر، في حين تحاول تطبيق إجراءات طارئة من أجل إنقاذ بقية الأسماك، وفق ما نشره موقع "بي بي سي"، اليوم الأربعاء.

وأدى ارتفاع درجات الحرارة إلى انخفاض مستويات الأكسجين في المياه، ما جعل من الصعب استمرار الأسماك بالحياة.

وتعاني أوروبا موجة حر طويلة، تسببت في اندلاع حرائق بالغابات وصلت إلى المنطقة القطبية الشمالية.

 

 

وأكثر الأسماك تضرراً هو سمك التيمالوس، الذي ينتعش في الماء البارد، ويبدأ بالمعاناة عندما تصل درجات الحرارة إلى 23 درجة مئوية.

لكن درجات الحرارة في الجزء السويسري من نهر الراين ارتفعت إلى أكثر من 25 درجة، ورافق ذلك انخفاض مستوى المياه؛ ما تسبب في نفوق آلاف الأسماك.

وأنشأت سلطات المصايد في ثلاثة كانتونات سويسرية بِركاً من المياه الباردة؛ لكي تجد الأسماك بعض الراحة فيها.

لكن على الرغم من جهودهم، فإنهم جمعوا نحو طن من الأسماك النافقة، وهو ما يوازي نحو ربع أو ثلث حصيلة الصيد السنوي.

وفي عام 2003، نفق نحو 50 ألفاً من أسماك التيمالوس في نهر الراين بسويسرا، حين ارتفعت درجات حرارة المياه إلى نحو 26 درجة.

وتنفق أسماك حالياً في مدينة هامبورغ شمالي ألمانيا، حيث ارتفعت حرارة المياه بنهر ألستر إلى 27 درجة.

وفي بريطانيا، قالت هيئة البيئة إن 6 آلاف سمكة نفقت في إسكس ونورفوك وسوفوك، خلال موجة الحر الأخيرة.

مكة المكرمة