هدية من القمر تصل بصاحبتها إلى القضاء الأمريكي

رائد الفضاء الأمريكي نيل آرمسترونغ

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 11-07-2018 الساعة 18:28
نيويورك - الخليج أونلاين

لم تعلم المواطنة الأمريكية لورا موراي سيكو، أن الهدية التي أهداها رائد الفضاء الأمريكي، نيل آرمسترونغ، إلى والدها ستقودها إلى القضاء، وستكون محطّ اهتمام مختلف وسائل الإعلام المحلية والدولية، وعلماء الفضاء.

والهدية هي عبارة عن حفنة من الغبار القمري حصلت عليه من والديها وكانت من رائد الفضاء الأمريكي الذي يعدّ أول إنسان وطئت قدماه سطح القمر، في 21 يوليو 1969، وقد أهدى والدها تلك العينة القمرية في قارورة مخبرية سنة 1972، أي بعد ثلاث سنوات على رحلة "أبولو 11"، وكان عمرها آنذاك 10 سنوات.
رفعت موراي دعوى قضائية ضد وكالة الفضاء والطيران الأمريكية ناسا؛ للحصول على حقوق ملكية حفنة من الغبار القمري، وذلك لأنّ ناسا تعتبر أن كل ما جلبه رواد الفضاء من القمر هو ملكية للحكومة الأمريكية، ما يتعارض مع القانون الدولي الخاص بالفضاء، والذي كانت الولايات المتحدة سبّاقة إلى توقيعه والتصديق عليه.
وقد حصلت موراي أيضاً على هدية أخرى من والدتها؛ وهي عبارة عن بطاقة العمل الخاصة بوالدها موقّعة من رائد الفضاء الأمريكي الشهير. فقد كان والدها توم موراي صديق آرمسترونغ من أيام الدراسة.

وصرّحت موراي لقناة "سي بي إس" نيوز الأمريكية: "لقد أعطتني أمي بطاقة العمل الخاصة بأبي، وقالت لي: اقلبيها، وعلى ظهر البطاقة توقيع نيل آرمسترونغ".

وبحسب ما نشرته قناة "سي بي إس نيوز"، فقد أثبتت التحاليل المخبرية أن التوقيع هو فعلاً توقيع رائد الفضاء آرمسترونغ.

ولإثبات أحقيّتها في حيازة الغبار القمري وكّلت المواطنة الأمريكية المحامي كريستوفر ماك هوغ للدفاع عنها أمام وكالة ناسا. وفي هذا الشأن قال المحامي: "لا أريد أن تكون في وضع يجعلها تشعر بأنها مُجبرة على الاختباء؛ خوفاً من أن يطرق أعوان وكالة ناسا باب منزلها".

ولم يستبعد محامي لورا أن يكون الغبار القمري مصدره بذلة رائد الفضاء الأمريكي نيل آرمسترونغ. ويبدو أن هذا الدليل كان محفّزاً كافياً لتبنّيه قضيّة لورا في نزاعها القضائي مع ناسا حول ملكيّة العينة محل النزاع، وإعلانها مالكاً شرعياً للغبار القمري.

ناسا ترفض التعليق

إضافة إلى ذلك، قال أحد المتحدثين باسم ناسا في رسالة إلكترونية تلقّتها "سي بي إس نيوز"، إن الوكالة الأمريكية لن تعلّق على دعوى لورا سيكو.
وقضيّة موراي ليست الوحيدة؛ فقد دخلت وكالة ناسا، عام 2017، في نزاع قضائي مع جوان دايفيز، وهي أرملة أحد المهندسين الذين عملوا لدى ناسا، وقد كانت تملك ثقالة ورق تحتوي على حصاة صغيرة مصدرها القمر بحجم حبة الأرز، وحصلت عليه هي أيضاً هدية من عائلة رائد الفضاء الأمريكي نفسه نيل آرمسترونغ.

مكة المكرمة