هذا جزاء سائحة لبنانية أساءت للمصريين

اعتقلت منى على خلفية توجيهها إساءات للشعب المصري والقيادة السياسية

المواطنة اللبنانية مني المذبوح

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 07-07-2018 الساعة 19:11
القاهرة - الخليج أونلاين

قضت محكمة مصرية، اليوم السبت، بمعاقبة مواطنة لبنانية بالسجن 8 سنوات مع الشغل والنفاذ، بتهمة "نشر فيديو خادش للحياء وازدراء الأديان والتطاول على الشعب المصري".

وأشار قرار محكمة جنح مصر الجديدة إلى أن اللبنانية منى المذبوح ثبتت إدانتها بإهانة المصريين وخدش الحياء العام، عبر مقطع مصور سجلته بنفسها، ونشرته على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وفي إجراء نادر في القضاء المصري، قررت المحكمة تعديل الحكم بعد ساعة من صدوره، بحسب ما نقلت "فرانس برس" عن مسؤول قضائي.

واستأنف المحامي عماد كمال محامي منى الحكم، ومن المقرر أن تنظر المحكمة في طلب الاستئناف يوم 29 من الشهر الجاري، بعد أن كانت قد قررت حبسها لمدة 11 عاماً في حكم أولي، في حين طالبت أسرة المذبوح بتدخل السلطات اللبنانية لترحيل ابنتها من مصر.

وجاء تخفيض الحكم بعدما فحصت المحكمة الشهادة الطبية المقدمة من محامي المتهمة، والتي تؤكد أنها تعاني مرضاً في المخ، أدى إلى إصابتها باضطرابات عصبية ونفسية.

وكان النائب العام المصري قد تلقى بلاغاً ضد ما اعتبره إساءة وجهتها المذبوح إلى رجال ونساء مصر، وبلاغات أخرى مطالبة بإدراج المواطنة اللبنانية على قوائم الممنوعين من مغادرة البلاد، ومنعها من دخول مصر عقب تنفيذ العقوبة التي تصدر بحقها.

 

 

وألقت قوات أمن مطار القاهرة القبض على اللبنانية منى المذبوح، تنفيذاً لقرار النائب العام نبيل أحمد صادق، بضبط وإحضار المذكورة على خلفية توجيهها إساءات للشعب المصري والقيادة السياسية.

وحسب ما نشر من التحقيقات فإن منى "اعترفت بارتكاب الواقعة، لكنها زعمت أن الاعتراف جاء تحت ضغوط نتجت عن إساءة المعاملة، والتحرش الجنسي من جانب بعض الرجال المصريين، وصلت إلى حد محاولة الاغتصاب" بحسب ما ذكر موقع "بي بي سي عربي".

وقالت منى، في الفيديو الذي حوكمت بسببه والذي تبلغ مدّته عشر دقائق: إنها "تعرضت للتحرش من قبل سائقي التاكسي والرجال في الشارع".

وأضافت: إنها "تأففت من مستوى الضيافة في المطاعم"، كما وجهت شتائم عديدة لمصر قائلة: إن "مصر تستحق ما يفعله بها رئيس البلاد عبد الفتاح السيسي"، غير أنها عادت ونشرت فيديو آخر تعتذر فيه عن الأول، قائلة إنها لم تكن تقصد جميع المصريين، ولكن كانت تروي تجربة شخصية لما مرت به خلال زياراتها الأربع لمصر.

مكة المكرمة