هولندا تتعقب العائدين من القتال بالشرق الأوسط إلكترونياً

تخطط الحكومة لجعل العائدين يرتدون أجهزة إلكترونية ليسهل تعقبهم

تخطط الحكومة لجعل العائدين يرتدون أجهزة إلكترونية ليسهل تعقبهم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 09-12-2015 الساعة 18:48
أمستردام - الخليج أونلاين


تخطط الحكومة الهولندية، لجعل مواطنيها الذين يعودون إلى بلادهم بعد القتال إلى جانب المجموعات المسلحة في الشرق الأوسط، يرتدون أجهزة إلكترونية، ليصبح من الممكن تعقبهم.

وقال وزير الأمن والعدل الهولندي، آرد فان دير شتوير، اليوم الأربعاء، رداً على أسئلة أحزاب المعارضة حول الموضوع، إنه لا بد من إبقاء هؤلاء الأشخاص تحت المراقبة "لأنهم يمكن أن يشكلوا تهديداً للأمن القومي في البلاد".

وأضاف شتوير أن وزارته درست جعل هؤلاء الأشخاص يرتدون أجهزة إلكترونية لتعقب حركتهم، ومنعهم من دخول بعض المناطق في البلاد.

ووفقاً لإحصاءات وزارة الأمن والعدل الهولندية، فإن حوالي 220 مواطناً هولندياً ذهبوا إلى سوريا للقتال إلى جانب المجموعات الإرهابية، قتل منهم 42 شخصاً، وعاد منهم 40 إلى هولندا.

وكانت الوزارة عرضت على البرلمان الهولندي مشروع قانون يجعل من الممكن سحب الجنسية الهولندية ممن ينضمون للمجموعات الإرهابية أو يسعون إلى ذلك، ويتوقع أن يتم إقرار القانون قريباً.

مكة المكرمة