هوليوود تدعم منح "الخوذات البيضاء" السورية جائزة نوبل للسلام

تهدف الجماعة إلى إنقاذ الأرواح ولا تنتمي إلى الفصائل المسلحة في البلاد

تهدف الجماعة إلى إنقاذ الأرواح ولا تنتمي إلى الفصائل المسلحة في البلاد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 16-09-2016 الساعة 11:18
واشنطن - الخليج أونلاين


أيد نجوم هوليوود منح جائزة نوبل للسلام لجماعة "الخوذات البيضاء" السورية التي تنشط في مجال تقديم الخدمات لسكان المناطق السورية الخاضعة لسيطرة فصائل المقاومة والجيش الحر، بالتزامن مع صدور فيلم وثائقي عن أعمالها قامت بإعداده شبكة "نيتفليكس" الأمريكية.

وأسست مجموعة "الخوذات البيضاء" عام 2013، لمساعدة سكان المناطق التي تعاني من نقص الخدمات الأساسية بالبلاد، ويقوم أفرادها بالحفر بحثاً عن ناجين بين أنقاض المباني التي تعرضت للقصف، وأكثر العاملين بها متطوعون وعملوا في مهن أخرى قبل بدء الحرب قبل خمس سنوات.

وتضم قائمة نجوم هوليوود المؤيدين لمنح الجماعة جائزة نوبل الممثلين جورج كلوني ودانيال داي لويس وفانيسا ريدجريف وساشا بارون كوهين، والموسيقيين جوستين تيمبرليك وأليشيا كيز ورودريغو يا جابرييلا، والكاتب ديف إيجرز، والفنان الكوميدي عزيز أنصاري.

وتقول جماعة الخوذات البيضاء إنها أنقذت 60 ألف شخص في مناطق تسيطر عليها المقاومة، لا سيما في المدن الأكثر تضرراً مثل حلب.

واتهم أنصار النظام السوري الجماعة بوجود علاقات لها مع الفصائل الإسلامية المتشددة، ومن ضمن ذلك جناح تنظيم القاعدة في سوريا.

وقال المتحدث باسم جماعة الخوذات البيضاء عبد الرحمن حسن، إن جماعته تهدف ببساطة لإنقاذ الأرواح، ولا تنتمي إلى الفصائل المسلحة في البلاد.

وتم تصوير الفيلم في حلب بسوريا، وفي تركيا، مطلع العام الجاري، لرصد الأخطار التي يواجهها فريق "الخوذات البيضاء" خلال قيامهم بعملهم.

مكة المكرمة