"هُدى" تحجب الرؤية بدول الخليج وتوقف الملاحة البحرية

تستمر الرياح الشمالية والشمالية الغربية المثيرة للغبار في شدتها

تستمر الرياح الشمالية والشمالية الغربية المثيرة للغبار في شدتها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 08-01-2015 الساعة 15:22
عواصم- الخليج أونلاين


تعرضت أجواء شمال وشرق ووسط السعودية لموجة غبار نتيجة العاصفة "هدى"، فيما حذر المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل الإماراتي، من تدني مدى الرؤية الأفقية بسبب الأتربة العالقة والمثارة.

ووفقاً لما ذكره خبير الأرصاد الجوية الأستاذ بقسم الجغرافيا في جامعة القصيم السعودية عبد الله المسند، فإن العاصفة قد تخف في وقت لاحق من مساء الخميس، وتوقع أن يكون يوما السبت والأحد القادمين في ذروة البرودة في المناطق الشمالية، وفي المناطق الوسطى والشرقية ابتداءً من الأحد حتى الثلاثاء المقبل، دون أي تغيير يذكر في أجواء بقية المناطق.

وقال المسند في تصريح لوكالة الأنباء السعودية: إن النظام المناخي الحالي في المنطقة يشهد وجود منخفضين؛ الأول سطحي ويجثم مركزه في شرق تركيا، والثاني علوي قطبي، وعندما يتزامن المنخفضان تحدث حالة من عدم الاستقرار الجوي القوية في المنطقة.

وأفاد أن العاصفة "هدى" اعتمدت تسميتَها لجنة تسمية الحالات المناخية المميزة بالسعودية بالتنسيق مع الدوائر المهتمة والمختصة بالأرصاد في الأردن وغيرها، وهي حالة جوية شاملة ليست ثلجية محضة، تتشكل فيها السحب، والأمطار، والثلوج، والبرد، والرياح العاتية المثيرة للغبار.

وتوقع المسند أن تستمر الرياح الشمالية والشمالية الغربية المثيرة للغبار في شدتها، والمتمثلة بالجبهة الباردة والمخفضة للحرارة حتى مساء الخميس، وستؤثر على شرق وشمال ووسط السعودية، إضافة إلى دولتي الكويت، وقطر، ومملكة البحرين، ما يشكل اضطراباً في مياه الخليج العربي يحول دون نزول الصيادين للبحر.

كما توقع أن تخف حدة نشاط الرياح الشمالية الباردة والمثيرة للغبار يوم الجمعة، ومن ثم تعاود نشاطها السبت المقبل، مبيناً أن "قيم الخرائط الجوية أشارت إلى أن خطوط التبريد العلوية على ارتفاع خمسة كيلومترات، التي تصاحب حالة تساقط الثلوج النادرة فوق المنطقة"، متوقعاً أن تظلل شمال السعودية يومي الجمعة والسبت، وتمتد حتى تشمل منطقتي الحدود الشمالية والجوف وأجزاء من تبوك.

في السياق ذاته؛ أعلنت مؤسسة الموانئ الكويتية اليوم توقف حركة الملاحة البحرية في ثلاثة موانئ هي (الشويخ والشعيبة والدوحة)، بسبب سوء الأحوال الجوية إثر العاصفة التي عرفت في الشرق الأوسط باسم هدى.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية عن مصدر مسؤول بالمؤسسة قوله: إن سرعة الرياح تراوحت بين 33 و35 عقدة بحرية، وانعدم مستوى الرؤية الأفقية إلى ما دون الميل بحري، ما يمثل عائقاً أمام الملاحة البحرية من وإلى الميناء، ما استدعى وقف الملاحة لدواعي الأمن والسلامة.

وأضاف المصدر أن عمل الموانئ بحسب قانون المنظمة الدولية للملاحة البحرية (إي.إم.أو) يتوقف إذا قل مدى الرؤية عن ثلاثة أميال بحرية.

وحذر المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل الإماراتي، عبر حسابه الرسمي على تويتر، من تدني مدى الرؤية الأفقية بسبب الأتربة العالقة والمثارة على الدولة.

ودعا المركز لأخذ الحيطة والحذر من نشاط الرياح الشمالية الغربية واضطراب البحر في الخليج العربي.

ومن جهته، أفاد مركز العاصفة الخاص بالأخبار الجوية عبر حسابه الرسمي على تويتر أن "صور الأقمار الصناعية أظهرت غباراً كثيفاً حالياً على السعودية والكويت والبحرين، ويقترب من قطر والإمارات".

في حين، توقفت مؤقتا مسابقات مهرجان قطر الدولي السادس للصقور والصيد في "صبخة مرمى" في سيلين وذلك بسبب هبوب عاصفة رملية قوية على مسيعيد.

زأصبحت الرؤية صعبة بسبب العاصفة الرميلة و لا يمكن للجنة استئناف المسابقات نظرا لصعوبة هدد الصقور والحمام في هذه الأجواء. وسيتم الانتظار لحين صدور قرار اللجنة إما بإيقاف المسابقات اليوم أو استئنافها على حسب وضع الأحوال الجوية.

وضربت موجات من الأمطار والثلوج المصحوبة بالرياح القوية، منها: فلسطين وسوريا والأردن والعراق، أدت إلى إغلاق بعض الطرق والمطارات والدوائر الحكومية، فضلاً عن وفاة عدد من اللاجئين في المخيمات السورية في تركيا والأردن، بالإضافة إلى إحداث أضرار كبيرة في تلك المخيمات.

مكة المكرمة