وعود بتسهيل سفر حجاج غزة "خلافاً للأعوام السابقة"

حجاج قطاع غزة (أرشيف)

حجاج قطاع غزة (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 18-09-2014 الساعة 08:03
غزة– أحمد هادي- الخليج أونلاين


يستعد حجاج قطاع غزة إلى السفر للمملكة العربية السعودية عبر معبر رفح البري، صباح اليوم الخميس، وسط وعود مصرية وفلسطينية بتسهيلات على المعبر خلافاً لما كان عليه الحال من معاناة في الأعوام السابقة.

وسيغادر الفوج الأول للحجاج الغزيين الذي يضم 530 حاجاً صباح اليوم، متوجهاً للمملكة العربية السعودية عبر مطار القاهرة، بحسب وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في غزة حسن الصيفي.

وأوضح الصيفي في تصريح لمراسل "الخليج أونلاين"، أن عدد حجاج قطاع غزة يبلغ 2200 حاج، سيغادرون القطاع عبر معبر رفح البري على خمس دفعات يبدأ سفرها الخميس، وينتهي مساء الأحد المقبل.

وأشار إلى أن المملكة العربية السعودية ستقدم مكرمة لـ 100 من ذوي الشهداء بالضفة الغربية وقطاع غزة والقدس المحتلة لأداء فريضة الحج على نفقة العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز.

وأكد الصيفي أن وزارة الأوقاف أنهت جميع الاستعدادات لتسهيل سفر حجاج القطاع للملكة العربية السعودية.

ولفت إلى أن هناك وعوداً مصرية بتسهيل سفر الحجاج عبر معبر رفح البري، ومطار القاهرة الدولي.

من جانبه، قال عوض مدكور رئيس جمعية أصحاب شركات الحج والعمرة: إن "هناك تنسيقاً كاملاً مع الجانب المصري وإدارة المعابر الفلسطينية لتسهيل سفر حجاج قطاع غزة بخلاف الأعوام الماضية".

وأضاف مدكور لمراسل "الخليج أونلاين"، أن "هناك استعدادات كاملة بالمملكة العربية السعودية ومصر وجميع الفنادق جاهزة لاستقبال الحجاج الفلسطينيين"، مشيراً إلى أن مكاتب الحج في القطاع جهزت حافلات لنقل الحجاج من غزة لمعبر رفح ومن المعبر لمطار القاهرة.

وشدد مدكور على عدم وجود أي عقبات تعترض موسم الحج هذا العام، بخلاف الأعوام الماضية التي واجه فيها حجاج القطاع عقبات كثيرة من أبرزها بطء إجراءات سفرهم، والإغلاق المتكرر لمعبر رفح، بالإضافة إلى المشاكل التي واجهتهم في مطار الملك عبد العزيز في مدينة جدة.

في السياق ذاته، قال ماهر أبو صبحة مدير عام هيئة المعابر والحدود التابعة لوزارة الداخلية الفلسطينية في غزة، إن هناك تسهيلات مصرية لسفر الحجاج عبر معبر رفح، حيث سيتم تجهيز جوازتهم قبل يوم من موعد المغادرة.

وأوضح أبو صبحة لـ "الخليج أونلاين"، أن الحجاج لن يواجهوا أي عقبات على معبر رفح سواء على الجانب الفلسطيني أو المصري، باعتبار أن جوازاتهم جاهزة قبل يوم من موعد السفر".

وأشار إلى أن إدارة الجانب الفلسطيني من معبر رفح سلمت بطاقات يجب على الحجاج تعبئتها في الجانب المصري من المعبر لمكاتب وشركات الحج لتكون جاهزة قبل وصول الحجاج للمعبر حتى لا تواجههم أي عقبات.

وأكد أنه تم تجاوز العقبات التي واجهت الحجاج في العام الماضي، قائلاً: "العقبات تم تجاوزها وستكون الأمور هذا العام أفضل بكثير من الأعوام الماضية وسيتم توفير كل سبل الراحة للحجاج".

وفيما يتعلق بالوضع العام لمعبر رفح، أكد أبو صبحة أنه لا يوجد أي تحسن في آلية عمل المعبر.

وقال: إن "الأمور لا زالت سيئة والسلطات المصرية لا تسمح إلا لحملة الإقامات والجنسيات الأجنبية والمرضى والطلبة بمغادرة القطاع، وكل يوم هناك تناقص في عدد المسافرين ويتم إرجاع عدد كبير منهم لغزة".

واستبعد أبو صبحة أن يتم تحسين آلية العمل على معبر رفح خلال فترة قريبة.

ورفح هو المعبر الوحيد الذي يربط قطاع غزة بدولة عربية وهو مخصص لعبور الأفراد، وأغلقته السلطات المصرية بشكل شبه كامل عقب عزل الجيش المصري للرئيس محمد مرسي في يوليو/ تموز 2013.

ووقعت الفصائل الفلسطينية وإسرائيل اتفاق هدنة شاملة برعاية مصرية في 26 أغسطس/ آب الماضي، دون أن يتحدث الاتفاق عن فتح معبر رفح على اعتبار أنه منفذ مصري فلسطيني ولا علاقة لإسرائيل به، بحسب تصريح سابق للقيادي في حركة "حماس" وعضو وفدها في مفاوضات القاهرة موسى أبو مرزوق.

مكة المكرمة