وفاة أشهر طبيبة تجميل عراقية تثير اهتماماً واسعاً وصدمة

عُرفت "رفيف الياسري" بمواقف إنسانية وحصدت شعبية واسعة في العراق
الرابط المختصرhttp://cli.re/LRAyP7

تملك الياسري عيادة للتجميل في بغداد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 17-08-2018 الساعة 12:45
بغداد - الخليج أونلاين

نال خبر وفاة خبيرة التجميل العراقية رفيف الياسري، حيزاً كبيراً من اهتمام العراقيين منذ يوم أمس الخميس؛ إذ كانت الوفاة صادمة ومفاجئة، لا سيما أن الياسري كانت تتمتع بصحة جيدة.

وتملك الياسري شهرة واسعة بين العراقيين، وتعتبر من بين أكثر المواطنين متابعة من قبل المعجبين على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونالت شهرتها من خلال افتتاحها مركزاً للتجميل، أثبت نجاحاً كبيراً في إجراء العديد من عمليات التجميل، فضلاً عن تقديمها لبرنامج تلفزيوني على قناة "السومرية" يختص بتقديم النصائح حول التجميل. 

وواجهت الياسري حملات عديدة كانت تشهر بسمعتها، لكنها نجحت في قلب المعادلة وكسب ثقة نسبة كبيرة من العراقيين، خاصة من خلال تبنيها مشاريع إنسانية، فضلاً عما عرف عنها من تقديمها العلاج التجميلي مجاناً للفقراء وجرحى الحروب والأزمات.

وبحسب ما ذكرت وكالة "السومرية نيوز"، قال المتحدث باسم وزارة الصحة العراقية، سيف البدر: إن "الدكتورة رفيف الياسري نقلت إلى مستشفى الشيخ زايد وهي متوفاة"، مبيناً أن "الياسري نقلت على الفور إلى دائرة الطب العدلي وأُدخلت إلى ثلاجة الموتى لإكمال إجراءات الوفاة". 

وأوضح البدر أن الجهات المختصة "تنتظر تقرير الطب العدلي لبيان الحالة وإظهار سبب الوفاة"، مشيراً إلى أن هذا التقرير "يصدر من 8-10 أيام".

ونال خبر وفاة الياسري اهتماماً واسعاً بين العراقيين. وكتب الصحفي والكاتب المعروف عبد الزهرة زكي: "رفيف الياسري.. قصة فتاة ناجحة في العمل من أجل الجمال. وكان هذا في حياة شاحبة لا تحتمل هكذا فتاة ولا العمل ولا النجاح ولا الجمال، قلت مثل هذا الكلام حين تعرضت رفيف لهجمة قاسية قبل عامين على مواقع التواصل". 

وأضاف: "كانت رفيف نموذجاً لتطلع جيل جديد من أجل حياة جديدة، لم نفهم الجيل الجديد ولم نألف بعد صورة الحياة الجديدة التي ينشدها. الموت كان متعسفاً مرة أخرى، كما هو دائماً، بوضع الختام السريع لهذه القصة".

ونشر مواطنون كلمات معبرة على "تويتر" تعزية لوفاة رفيف. 

 

كثيرون في وداعها وصفوها بـ"طيبة القلب" و"مساعدة الفقراء"، وأنها تميزت بالعمل الإنساني.

ورفيف الياسري (مواليد 1985)، طبيبة تجميل معروفة على المستوى المحلي والدولي، ولها مبادرات إنسانية كبيرة في علاج حالات مستعصية للفقراء والنازحين، وكرمت في مارس الماضي كسفيرة للنوايا الحسنة، من قبل المنظمة الفرنسية لحقوق الإنسان والسلام.

مكة المكرمة