وفاة عميد سن البشرية بين الرجال عن 112 عاماً

عشق موموي القراءة والشعر الصيني ورياضة السومو

عشق موموي القراءة والشعر الصيني ورياضة السومو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 07-07-2015 الساعة 10:09
طوكيو - الخليج أونلاين


توفي الياباني ساكاري موموي، الذي أصبح الصيف الماضي رسمياً عميد سن البشرية بين الرجال، عن 112 عاماً وفق ما أفادت السلطات في سياتاما في شمال طوكيو حيث يقيم منذ سنوات.

وتوفي موموي، الأحد، بسبب فشل كلوي في دار للمسنين على ما أفاد مسؤول بلدي لوكالة فرانس برس، موضحاً أنه "أبلغتنا عائلته أن وضعه تدهور قبل أسبوع أو أسبوعين".

وولد موموي في الخامس من فبراير/ شباط 1903 بميناميسوما في إقليم فوكوشيما، وكان يشغل مديراً لمدرسة ثانوية، كما كان يعشق القراءة ولا سيما الشعر الصيني ورياضة السومو، وهو متزوج منذ عام 1928 ولديه خمسة أطفال.

وعندما تلقى شهادة من موسوعة غينيس للأرقام القياسية في أغسطس/ آب 2014، تمنى وهو يرتدي بزة سوداء وربطة عنق فضية بصوت نحيف أن يعيش سنتين إضافيتين.

وتجاوز أمد عمر الرجال اليابانيين للمرة الأولى عام 2013 عتبة الثمانين عاماً (80.21 عاماً) في حين تحمل اليابانيات الرقم العالمي في هذا المجال مع 86.61 عاماً.

ويزيد عمر ربع سكان اليابان عن 65 عاماً ويتوقع أن تصل هذه النسبة إلى 40% بحلول عام 2060.

وأحصي نحو 59 ألف معمر فوق سن المئة في اليابان في سبتمبر/ أيلول الماضي وفق الأرقام الرسمية الصادرة عن وزارة الصحة، وبين هؤلاء 87% من النساء.

أما عميدة سن البشرية في المطلق فهي الأمريكية سوزانا موشات جونز التي احتفلت الاثنين بعيد ميلادها السادس عشر بعد المئة في نيويورك.

مكة المكرمة