وفاة 100 ألف طفل منذ اندلاع الصراع في اليمن

محافظة صعدة تعاني من أعلى معدّلات التقزّم (أرشيف)

محافظة صعدة تعاني من أعلى معدّلات التقزّم (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 07-06-2017 الساعة 23:06
واشنطن - الخليج أونلاين


تصدرت اليمن أدنى مراتب دول الشرق الأوسط في مؤشر البلدان التي تتعرض فيها الطفولة للخطر.

ووفق ما نشرته جريدة عمان، الأربعاء، توفّي أكثر من 100 ألف طفل نتيجة الأمراض منذ بداية الصراع الدائر الذي تسبّب في مقتل ما لا يقل عن 1600 طفل، وجرح 2500 آخرين، بالاستناد إلى تقرير "طفولة مسلوبة" الذي نشر مطلع الشهر الحالي.

وأضاف التقرير أن طفلاً واحداً تحت سن الخامسة يموت كل عشر دقائق لأسباب يمكن الوقاية منها مثل: الإسهالات والتهابات الجهاز التنفّسي وسوء التغذية، التي تفاقمت مؤخّراً من جرّاء الصراع.

ويعاني أكثر من 2.2 مليون طفل دون عمر الخامسة من سوء التغذية الحاد، ففي بعض المحافظات مثل الحديدة، يعاني طفل واحد من أصل أربعة أطفال من سوء التغذية الحاد.

كما تواجه اليمن أعلى معدّلات سوء التغذية المزمن "التقزّم" في العالم، حيث يعاني طفل من بين كل طفلين من هذه الظاهرة.

كما أن محافظة صعدة تعاني من أعلى معدّلات التقزّم الذي يؤثّر على 8 من كل 10 أطفال.

وقال التقرير إن أكثر من نصف المرافق الصحية في اليمن مغلقة كلياً أو تعمل بشكل جزئي، في حين أن أكثر من 7 ملايين طفل بحاجة إلى الرعاية الصحية الأساسية.

وتشهد اليمن حرباً دائرة منذ مارس/ آذار 2015 بين القوات الحكومية والمقاومة الشعبية، مدعومة بتحالف عربي، من جهة أخرى، وتحالف مليشيات الحوثيين والرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح، من جهة أخرى.

وأودت هذه الحرب حتى الآن بحياة أكثر من عشرة آلاف شخص، أغلبهم مدنيون، وجرحت عشرات الآلاف، وشردت قرابة ثلاثة ملايين من أصل 27.4 مليون نسمة، وفق الأمم المتحدة.

مكة المكرمة