ولادة طفلة تكلف 1616 حقنة و40 ألف دولار!.. إليك التفاصيل

الولادة تمت بعد معاناة طويلة لأسرة بريطانية
الرابط المختصرhttp://cli.re/6B5MRW

جهود كبيرة تكللت بولادة ناجحة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 23-08-2018 الساعة 13:15
لندن - الخليج أونلاين

تغفو طفلة تبلغ من العمر 14 يوماً وسط المئات من الإبر، التي تعكس الصعوبة التي قد يعاني منها الأهل لنجاح عملية التلقيح الصناعي، ومن ثم نجاح عملية الحمل.

وبحسب التقارير، فإن الوالدة كانت تلجأ إلى استخدام إبر للدماء مرتين في اليوم، بالإضافة إلى إبر مخصصة للتلقيح الصناعي، وجميعها تظهر في الصورة المنشورة، بحسب ما ذكرت "سي إن إن".

واستمرت التجارب الفاشلة في عملية التلقيح على مدى 4 سنوات، مع 7 محاولات إنجاب، و3 عمليات إجهاض، ومعها 1616 حقنة، لكن عائلة أونيل، وعلى الرغم من كل المشقة، تنعم اليوم بطفلة موفورة الصحة، بعد ولادتها في 3 أغسطس الجاري في العاصمة البريطانية لندن.

وتقول باتريسيا وكيمبرلي أونيل، إن الصورة كان من المقدر أن تكون مرآة خاصة، تعكس ما مرت به هذه العائلة، عبر نشرها على فيسبوك، لكنها سرعان ما تحولت إلى أيقونة عن مشقة التلقيح الصناعي مع حصولها على أكثر من 55000 مشاركة على منصة التواصل الاجتماعي.

ووسط المحاولات العديدة للحمل، تقول باتريسيا لموقع "سي إن إن" الإلكتروني، إن المحاولات التي فشلت دفعتها للحصول على فحوصات إضافية، حيث تبيّن إصابتها بمرض وراثي يتسبب بتخثر الدم "العامل الخامس لايدن"، يزيد من فرصة تكوين "جلطات دم غير طبيعية" في أثناء الحمل؛ وهو ما  أدى إلى وفاة الجنين.

هذا الأمر دعا العائلة إلى الحصول على الطبابة اللازمة لمحاولة حل أزمة فشل الحمل، والمشاكل الصحية الأخرى التي ظهرت في الفحوصات المخبرية؛ ما أدى بهم إلى اللجوء إلى التلقيح الصناعي الذي أدى فعله بنجاح بعد معاناة طويلة.

وتشير عائلة أونيل إلى أنهم أنفقوا قرابة 40 ألف دولار في خلال مسيرة الإنجاب التي امتدت على 4 سنوات، ومع إدراكهم المشقة التي يمرون فيها، ظهرت فكرة التقاط صورة بإمكانها أن تعكس كل ما حصل خلال الفترة السابقة.

مكة المكرمة