يحدث في الصين.. شركة تجبر موظفيها على المشي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gRE38Q

صحيفة: العمل الإضافي المتكرر يجعل من الصعب المشي 6 آلاف خطوة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 11-12-2018 الساعة 08:39

أجبرت شركة صينية موظفيها على ممارسة رياضة المشي، مهدّدة إياهم بالخصم من رواتبهم إذا لم يمشوا 180 ألف خطوة على الأقل شهرياً.

وذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية، نقلاً عن صحف محلية صينية، اليوم الثلاثاء، أن العاملين في إحدى الشركات العقارية في مدينة قوانغتشو (جنوب) غُرّموا 0.01 يوان عن كل خطوة غاب عنها المستهدف الشهري لكل موظف، والبالغ 180 ألف خطوة.

وبحسب صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست" الصينية، تستخدم الشركة تطبيق المراسلات "ويتشات" لتعقّب خطوات عامليها، مشيرة إلى أن التطبيق يسمح لمستخدميه مشاركة عدد الخطوات التي يمشونها في اليوم مع زملائهم.

وقالت موظفة تعمل في قسم الموارد البشرية بالشركة إن الأخيرة خصمت من معاشها 100 يوان (11 جنيهاً إسترلينياً)؛ لعدم تحقيقها المستهدف الشهري، إذ كان يلزمها 10 آلاف خطوة.

في حين صرّحت موظفة أخرى لصحيفة "إنفورميشن تايمز" الصينية، أن العمل الإضافي المتكرّر يجعل من الصعب على الموظفين المشي 6 آلاف خطوة على الأقل في اليوم، خارج ساعات العمل.

وأضافت: "أتفهم أن الشركة تريد تشجيعنا على ممارسة المزيد من التمارين، لكننا منشغلون في العمل، وأحياناً نعمل حتى وقت متأخر من الليل. ولكي نحقّق الهدف المطلوب قد يجعلنا ذلك غير قادرين حتى على النوم".

وتابعت القول: "هذا التقييم عبء إضافي. على الرغم من أن 6 آلاف خطوة في اليوم لا تبدو كبيرة، فإنني عادة ما أمشي نحو 2500 خطوة في يوم عمل عادي".

وقال ليو فنغماو، ممثّل من شركة محاماة محلية، إن الشركة ليس لديها أي ذرائع قانونية لتتبّع خطوات الموظفين كمقياس للأداء، حسبما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية.

ووجد بعض الموظفين طريقة لخداع النظام الذي تفرضه الشركة؛ عن طريق ربط هواتفهم بأجهزة أخرى متحرّكة، بحيث يزداد عدد خطواتهم.

ووفقاً لصحيفة محلية، تستخدم الشركة خطوات الموظفين التي يمشونها خلال اليوم كمعيار لتقييم أدائهم.

مكة المكرمة