يونيسف: 5 ملايين طفل عراقي بحاجة لمساعدة عاجلة

أكثر من 100 ألف مدني نصفهم أطفال محاصَرون وسط الموصل

أكثر من 100 ألف مدني نصفهم أطفال محاصَرون وسط الموصل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 22-06-2017 الساعة 09:50
بغداد - الخليج أونلاين


قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، الخميس، إن أكثر من 1000 طفل قُتلوا في المعارك التي تقودها القوات الحكومية العراقية لاستعادة المدن التي سيطر عليها تنظيم الدولة، مشيرة إلى أن أكثر من خمسة ملايين طفل بحاجة ماسة للمساعدة في عموم العراق.

وأضافت في بيان، أن "أكثر من 1100 طفل أصيبوا منذ عام 2014 عندما سيطر تنظيم الدولة على مساحات واسعة من العراق، وانفصل أكثر من 4650 طفلاً عن أسرهم"، مستدركة أنه "في أرجاء العراق، لا يزال الأطفال يعانون رعباً هائلاً وعنفاً لا يُصدَّق".

وتابعت الـ"يونيسف": "الحرب على تنظيم الدولة هي إحدى أشد الحروب وحشية في التاريخ الحديث".

وأشار البيان إلى أن الأطفال "يتعرضون في الموصل للاستهداف والقتل على يد تنظيم الدولة؛ لمعاقبة الأسر ومنعها من الفرار".

اقرأ أيضاً:

الطيران الأمريكي يقصف منارة جامع النوري الكبير بالموصل

وتشير تقديرات المنظمات الدولية إلى أن أكثر من 100 ألف مدني، نصفهم أطفال، محاصَرون في ظروف بالغة الخطورة وسط المدينة القديمة، آخر منطقة لا تزال تحت سيطرة تنظيم الدولة في الموصل.

والموصل، مدينة ذات كثافة سكانية سُنية، وتعد ثاني كبرى مدن العراق، سيطر عليها تنظيم الدولة صيف عام 2014، وتمكنت القوات العراقية خلال حملة عسكرية، بدأت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، من استعادة النصف الشرقي للمدينة، ومن ثم بدأت في 19 فبراير/شباط الماضي معارك الجانب الغربي.

مكة المكرمة