12 عاماً سجن بفرنسا لشخص نقل "الإيدز" عمداً

عقوبة مغلظة لناقل الإيدز عمداً بفرنسا

عقوبة مغلظة لناقل الإيدز عمداً بفرنسا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 03-10-2014 الساعة 10:21
باريس - الخليج أونلاين


تلقى رجل نقل مرض الإيدز عمداً إلى امرأة حكماً بالسجن 12 عاماً في فرنسا أخيراً.

وسبق للمحكوم، واسمه كريستوف مورا، أن عوقب بست سنين سجن في عام 2005 بعد إدانته بأفعال مماثلة.

وأعرب مورا، الذي نقل الإيدز متعمداً إلى امرأة أربعينية وعرّض خمس نساء أخريات لخطر العدوى، في أثناء محاكمته عن أسفه الشديد، قائلاً: "لقد كذبت... لم أقل الحقيقة".

وبرر مورا عجزه عن الاعتراف لشريكاته بأنه مصاب بفيروس الإيدز، قائلاً: "الإيدز يجمع بين ثلاث محرمات هي الجنس والدم والموت".

ومن جهتها، اعتبرت مارتين أسونيون، المدعية العامة، أن "مورا واصل عمله المدمر" بعلاقاته الجنسية بين عامي 2008 و2011 ما إن خرج من السجن بعد إدانته الأولى.

وروت المرأة المصابة بالعدوى، والبالغة 43 عاماً، مطولاً خلال المحاكمة كيف أنها وقعت "تحت سلطته" وكيف أن شبهات حول وجود علاقات أخرى له دفعتها إلى اكتشاف إدانته السابقة وكيف أقنعها بالبقاء معه وإقامة علاقات جنسية محمية وغير محمية، وقد استمرت بالعيش معه حتى بعد إصابتها بالعدوى.

مكة المكرمة